ترامب سخر من جمهوريين خاسرين... كيف ردّوا عليه؟

14 تشرين الثاني 2018 | 21:19

المصدر: "ذا هيل"

  • "النهار"
  • المصدر: "ذا هيل"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب - "أ ب"

ردّ جمهوريون راسبون في الانتخابات النصفية على الرئيس الأميركي دونالد #ترامب حين سخر من خسارتهم في الاستحقاق الانتخابي موضحين أنّ تقرّبهم من ترامب لم يكين ليغيّر النتائج. الجمهوري مايك كوفمان اعترف بأنّ عناصر من القاعدة الجمهورية يحبون ترامب، لكن بالرغم من ذلك، لو توجّه لدعم الرئيس الأميركي لكان خسر الانتخابات بهامش أكبر على الأرجح. وقال عن تعليقات ترامب: "من الواضح أنّها مخيّبة للأمل. لكن أعتقد أنّه يجب عليه إدراك أنّه غير شعبيّ في دائرتي الانتخابيّة (كولورادو)".

لقد خسر كوفمان معركة إعادة انتخابه في دائرة انتخابية تفوّقت فيها هيلاري #كلينتون على ترامب خلال الانتخابات الرئاسيّة. وأضاف أنّه لم يكن بإمكان ترامب أن يساعده وأنّ الرئيس الأميركي يعلم ذلك. وأشار كوفمان أيضاً إلى أنّ ترامب لم يعرض المساعدة وهو لم يطلبها منه.

إلى جانب كوفمان، انتقد ترامب باربرا كومستوك (فرجينيا) وكارلوس كوربيلو (فلوريدا) وبيتر روسكام (إيلينوي) وإريك بولسن (مينيسوتا) وجون فاسو (نيويورك) وميا لوف (يوتا) لأنّهم قرّروا إبعاد أنفسهم عنه خلال حملاتهم. وهؤلاء جميعهم خسروا معاركهم الانتخابية. وأضاف ترامب: "لقد أدّوا بشكل سيّئ جداً. لست واثقاً ممّا إذا كان يجب عليّ أن أكون سعيداً أو حزيناً لكنّني أشعر بأنّني مرتاح حيال ذلك". وذكر لوف في حديثه متلاعباً بالكلمات: "لوف لم تعطِني أي حب. وخسرت. مؤسف جدّاً. آسف بشأن ذلك ميا".

أمّا فاسو الذي خسر أمام الجمهوريّ أنطونيو دلغادو فقال إنّ الهجوم الرئاسي على أعضاء من حزبه لم يكن مبنياً على نصيحة جيدة: "لا أعتقد أنّه كان لديه المعلومة الصحيحة. أعتقد أنّني دعمت الرئيس حين ظننت أنّه كان على حق وافترقت عنه حين رأيت أنّه لم يكن كذلك. لكنّكم تعلمون، المفارقة هي أنّ الديموقراطيين خاضوا الحملة خلال السنة الأخيرة وهم يقولون إنّني دمية للرئيس – أعني أنّ أيّاً منهم لم يكن محقاً".

الجمهوري ليونارد لانس (نيو جيرسي) خسر السباق الانتخابيّ لكنّه لم يتعرّض للهجوم من ترامب. ومع ذلك وافق في حديث إلى صحيفة "ذا هيل" أنّ تعليقات الرئيس الأميركي كانت غير مناسبة واصفاً إيّاهم بأنّهم أعضاء "ممتازون" في الحزب وأنّهم أصدقاؤه. كوربيلو قال إنّ ريك سكوت الذي ترشح لعضوية مجلس الشيوخ ورون دي سانتيس الذي ترشح لمنصب الحاكمية واللذين يواجهان إعادة فرز للأصوات في فلوريدا أعلنا مولاة ترامب بشكل وثيق، ومع ذلك كان أداؤهما أسوأ من أدائه في دائرته الانتخابيّة. وطلب من ترامب أن يخفّف من "غروره" مشدّداً على أنّه لم يكن بإمكانه مساعدته في الحملة.

أناشار بصبوص من "جيل" جبران تويني

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard