مجزرة صنوبر في جزين... بين الطبيعة والبشر فاعل بـ"ضمير مستتر"!

13 تشرين الثاني 2018 | 19:28

المصدر: "النهار"

  • ندى أيوب
  • المصدر: "النهار"

أشجار صنوبر متضررة في جزين.

نكسة تلو الأخرى تشهدها الطبيعة في #جزين منذ سنوات. المنطقة التي اشتهرت بأنها أهم محمية طبيعية في الجنوب اللبناني نظراً لتنوعها البيئي والجغرافي وغنى غلافها الأخضر بالأشجار الحرجية، لا سيما #أشجار #الصنوبر المثمرة، فتكت فيها المرامل المدمرة "وعلى عينك يا تاجر". أما اليوم فيُحكى عن فتكٍ من نوع آخر داخل بلدة الحمصية. ووفق المعلومات الواردة لـ"النهار" من داخل البلدة، فإن "مستثمراً، اشترى عقاراً كبيراً في الحمصية، واستصدر له رخصة إفراز، ومنذ قرابة الشهر بدأت الجرافات باقتلاع كمية كبيرة من أشجار الصنوبر المعمرة بهدف شق طريق الى العقار المذكور، ومن دون الحصول على رخصة من وزارة الزراعة تبيح له ذلك. جزء بسيط من الأشجار بقي فوق الأرض، والآخر طُمر تحت التراب". أصابع الاتهام توجهها المصادر نحو رئيس البلدية جوزف سلوم ومعه رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش، فالأول "يقطن في منزلٍ يبعد أمتاراً عن عقار المستثمر"، أما الثاني، "فخلفيات سياسية تدفعه لغض النظر عن مخالفات رؤساء بلديات ضمن نطاق الاتحاد". وفي حين اتخذ مخفر جزين إجراءاته، وتحرّكت مصلحة الزراعة في صيدا عبر مكتب جزين لإدارة الأحراج وسطرت محضراً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard