تسالونيك ٥٩: سينما من أجل تحقيق عدالة اجتماعية

13 تشرين الثاني 2018 | 17:54

المصدر: "النهار"

“صوفيا” لمريم بن مبارك.

مئات الأفلام عُرضت في مهرجان تسالونيك (١ - ١١ تشرين الثاني) خلال ١١ يوماً، في صالات ممتلئة على مدار الساعة. بعض الأفلام كانت بمثابة اكتشافات في أول اطلالة لها على الجمهور الأوروبي وبعضها الآخر حطّت في المدينة اليونانية بعد جولة كبيرة على المهرجانات الدولية وبالتالي سبقها صيتها. في الآتي، ثلاثة أفلام من ثلاثة بلدان لا تزال السينما فيها تناضل من أجل تحقيق عدالة اجتماعية مفقودة، والطريق لا تزال طويلة أمامها.
“صوفيا” باكورة أعمال المخرجة المغربية مريم بن مبارك. عُرض الفيلم ضمن قسم “نظرة ما” في الدورة الأخيرة من مهرجان كانّ السينمائي حيث نال جائزة السيناريو غير المستحقة. كلّ يوم ١٥٠ فتاة غير متزوجة يضعن مواليدهن في المغرب تحت خطر الدخول إلى السجن في حال تم القبض عليهن. ما يرويه الفيلم هو حكاية واحدة من هؤلاء: صوفيا ابنة العشرين التي تضطلع بدورها مها علمي. تكتشف صوفيا أنها حامل فقط ساعات قليلة قبل لحظة الولادة. بعد شعورها بألم، تتوجه إلى المستشفى برفقة قريبتها. كون الطفل ثمرة علاقة خارج الزواج، فالمستشفى يعطيها ٢٤ ساعة لجلب الأوراق التي تثبت هوية الأب، وإلا سيبلغ السلطات المعنية. لا يبقى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard