هل تُطلق الانتخابات النصفيّة ديناميّة جديدة لمكافحة التغيّر المناخيّ؟

11 تشرين الثاني 2018 | 13:53

المصدر: "النهار"

  • جورج عيسى
  • المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن انسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ، حزيران 2017 - "أ ب"

قد تكون إعادة تقييم السياسات البيئيّة الأميركيّة أحد أهمّ الانعكاسات المحتملة لنتائج الانتخابات النصفيّة الأخيرة. إنّ استعادة الديموقراطيّين الغالبيّة المطلقة في المجلس النيابي يوم الثلاثاء الماضي يمكن أن تشكّل خبراً إيجابيّاً بالنسبة إلى المعنيّين بمكافحة #التغيّر_المناخيّ، أكانوا داخل أم خارج الولايات المتّحدة. استحوذت الإدارة الأميركيّة الديموقراطيّة بقيادة باراك #أوباما على حصّة الأسد في إنجاح #اتفاقيّة_باريس للمناخ، قبل أن يسحب سلفه دونالد #ترامب الولايات المتّحدة من تلك الاتّفاقية السنة الماضية.

تصويت بيئيّ وفرصة
اليوم، يمكن للديموقراطيّين أن ينتهزوا فرصة تصويب البوصلة مجدّداً باتّجاه سياسات بيئيّة أكثر استدامة. غير أنّ المهمّة لن تكون سهلة. هنالك جزء من الأميركيّين غير راضٍ على اتّباع سياسات بيئيّة جديدة، وقد عبّروا عن ذلك في تصويت تزامن مع الانتخابات النصفيّة حين عبّر سكّان 37 ولاية عن رأيهم في السياسات البيئيّة. في ولاية واشنطن، رفض المصوّتون ثلاث مرّات فرض ضريبة بقيمة 15 دولاراً عن كلّ طنّ من ثاني أوكسيد الكربون ممّا قد يطلق تأثيراً مشابهاً إلى ولايات أخرى، بحسب صحيفة "ذا غارديان". وفي أريزونا، تمّ اقتراح مشروع لحصول الولاية على نصف طاقتها الكهربائيّة من المصادر المتجدّدة، لكنّه واجه الرفض أيضاً. وفي كولورادو، أنفقت صناعات الوقود الأحفوريّ 40 مليون دولار لعرقلة محاولات فرض منطقة عازلة تبلغ 750 كيلومتراً بين عمليّات الحفر ومنازل المواطنين.
بحسب ميغان مولتيني، قدّمت انتخابات الثلاثاء فرصة للأميركيّين كي يخفّفوا من المفاعيل الكارثيّة للتغيّر المناخيّ، غير أنّهم ظلّوا منقسمين كما دوماً حيال هذه المسألة. وذكرت في موقع "وايرد" أمثلة تشبه تلك التي أوردتها "الغارديان" حول...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard