فرنسا "مستعدّة لاستقبال" الباكستانيّة المسيحيّة آسيا بيبي

9 تشرين الثاني 2018 | 19:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

صورة آسيا بيبي يدوس عليها احد المحتجين الاسلاميين، خلال تظاهرة في اسلام اباد في 2 ت2 2018 (أ ف ب).

أعلنت #فرنسا أنّها "مستعدّة" لاستقبال الباكستانية المسيحية #آسيا_بيبي التي أطلقتها السلطات الباكستانية ليل الأربعاء، بعدما برّأتها المحكمة العليا من تهمة التجديف التي كانت محكمة أدنى حكمت عليها بسببها بالإعدام.

وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون در مول إنّ "فرنسا مستعدة لاستقبال آسيا بيبي" إذا ما كانت ترغب في الانتقال للعيش فيها. وأضافت: "لقد قمنا بالإجراءات اللازمة لدى السلطات الباكستانية كي تتمكن المعنيّة من الانتقال إلى فرنسا، إذا كانت هذه هي رغبتها ورغبة أسرتها".

وكشفت أنّ باريس استضافت في سفارتها في إسلام أباد وكيل الدفاع عن بيبي، المحامي الباكستاني سيف الملوك، "بهدف حمايته قبل أن يغادر إلى هولندا التي سافر إليها بناء على رغبته".

وكانت الخارجية الباكستانية أعلنت الخميس أنّ بيبي التي برّئت من تهمة التجديف، بعد ثماني سنوات قضتها في السجن، أطلقت ليل الأربعاء، ونقلت إلى "مكان آمن". لكنّها "لا تزال في باكستان".

وحياة بيبي معرّضة للخطر في بلادها. وقد طلب أفراد أسرتها في الأيام الأخيرة المساعدة من دول غربية عدة لاستقبالهم.

وأثار الإفراج عن المرأة المسيحية غضب الإسلاميين المتشددين الذي يدعون منذ وقت طويل إلى إعدامها فوراً. وقد نظّموا الخميس احتجاجات كبيرة في أرجاء البلاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard