حسناوات العالم يجتمعن في عرض "فيكتوريا سيكريت" المذهل! (صور وفيديو)

9 تشرين الثاني 2018 | 12:20

المصدر: النهار

يعتبر عرض "فكتورياز سيكريت" العرض الأضخم كل عام والأكثر متابعة بدليل مشاهدة أكثر من 800 ألف مشترك للعرض عبر قناة خاصة بماركة اللانجري الملائكية. وتنفق الماركة نحو 12 مليون دولار أميركي ثمناً للتحضيرات التي تترافق مع العرض الضخم من استقدام افضل العارضات واجمل النجوم للمشاركة في إطلاق مجموعتها التي جرت بالتعاون مع المصممة البريطانية ماري كترانتزو في موقع pier 57 New York. وقد بلغت كلفة المجموعة الجديدة نحو مليون دولار أميركي الأمر الذي يدل على ان الماركة تصرف على الدعاية أكثر مما تصرفه على المجموعة وهذا أمر اساسي في العصر الذي نعيش فيه. وسادت الألوان الزاهية والتطبيعات المستوحاة من الزهور والمربعات الاسكوتلندية المجموعة وهذا ليس غريباً عن هوية المصممة. 


كيف تُختار العارضات؟

ليست كل سوبر موديل وجهاً لـ "فيكتورياز سيكريت"؛ فالقيمون عل الماركة حرصون على اختيار اسماء وهناك العديد من العارضات النجمات اللواتي لم تسنح لهن الفرصة للمشاركة في هذا العام ومنهن اليساندرا أمبروزيو التي لم توفق في الاختبار وتوقفت هذا العام بعد 12 عاماً من المشاركة، وهناك ليلي ألدريدج التي أعلنت حملها فاستثنيت من المشاركة ومن الأسماء التي ستكمل في هذا العام كانديس سواينبول وتايلور هيل وأدريانا ليما وكيندال جنير وجيجي وبيلا حديد. ومن الوجوه الجديدة التي انضمت الى العرض، نذكر شانينا شايك التي شاركت معجبيها في إنستغرام فرحتها بالانضمام الى ملائكة "فكتورياز سيكريت"، وويني هالو العارضة الكندية التي تلقت التهانئ عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 




من ارتدت اللانجري المرصعة بالجواهر؟

لقد حظيت بعض العارضات بشرف ارتداء اللانجري الأغلى ثمناً في العالم في كل عام، فالنجمة العارضة لايس ريبيريو ارتدتها في العام الماضي. وهذا العام نالت العارضة Elsa Hosk هذا الشرف وهي تشارك في عروض الماركة منذ العام 2011، وهي مرصعة بنحو 2100 حجر من الألماس وكلفت مليون دولار أميركي وقامت دار شواروفسكي النمساوية بتصميمها وتنفيذها  وتطلبت 930 ساعة من العمل الحرفي لإنجازها وهي تزن 71 قيراطاً. وقد أحيا الحفل كبار النجوم ومنهم بيبي ريكسا التي تألقت بزي فوشيا وريتا أورا وغيرهم...





















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard