عوامل تشعل موقعة الأهلي والترجي في نهائي أفريقيا

9 تشرين الثاني 2018 | 09:50

المصدر: "النهار"

أرشيفية

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق مباراة #الترجي التونسي أمام ضيفه #الأهلي المصري، التي تقام مساء اليوم الجمعة، على الملعب الأولمبي في #رادس، ضمن إياب نهائي #دوري_أبطال أفريقيا، حيث ستحسم مباراة اليوم بطل أفريقيا المتأهل لنهائيات #كأس_العالم للاندية.

وتعد مباراة اليوم "ديربي عربي مشتعل"، حيث تتعدد الأسباب التي تزيد صعوبة وحماس المباراة بشكل كبير، حيث يأتي على رأسها حلم التتويج باللقب الأفريقي لكل منهما والتأهل لبطولة كأس العالم للأندية التي ستقام بالإمارات في كانون الثاني المقبل، حيث يتطلع الأهلي لمشاركته السادسة بالمونديال، بينما يبحث الترجي عن التأهل للبطولة للمرة الثانية في تاريخه.

أحد العوامل التي تشعل المباراة، هو رغبة الفريق التونسي في الثأر من هزيمته بمبارة الذهاب 3/1 التي أقيمت يوم الجمعة الماضي على ملعب برج العرب بمدينة #الإسكندرية، واستغلال عاملي الأرض والجمهور، fخاصة في ظل حالة التحفز الجماهيري الكبيرة بسبب ما شهدته مباراة الذهاب من احتساب ركلتي جزاء للأحمر، واتهام الحكم الجزائري مهدي عبيد بمجاملة بطل مصر، حيث يتعين على الترجي الفوز بهدفين نظيفين على الأقل للحصول على الكأس للمرة الثالثة.

يمتلك الفريقان مجموعة مميزة من اللاعبين رغم غياب عدد من النجوم على رأسهم فرانك كوم وهيثم الزوادي من الترجي للإيقاف، ومن الأهلي وليد أزارو للإيقاف والثنائي علي معلول وأحمد فتحي للإصابة، إلا أن الترجي يمتلك قوة هجومية متمثلة في أنيس البدري، الذي يتقاسم صدارة ترتيب هدافي البطولة برصيد 7 أهداف مع المغربي حميد أحداد والكونغولي بين مالانجو، وهيثم الجويني، صاحب الأهداف الثلاثة في البطولة، ويوسف البلايلي، الذي سجل هدف الترجي الوحيد في مباراة برج العرب، وكذلك طه ياسين الخنيسي.

فيما يمتلك الأهلي وليد سليمان صاحب المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة برصيد 6 أهداف، ومعه مروان محسن وصلاح محسن مهاجمي المنتخب المصري، ومحمد الشناوي حارس مرمى الفراعنة، بالإضافة إلى حسام عاشور وعمرو السولية وغيرهم من اللاعبين أصحاب الخبرات.

يعد فريق الترجي مرعبا وشرسا هجوميا على ملعبه، حيث أحرز 23 هدفا في مشواره بالبطولة هذا الموسم، من بينها 19 هدفا في سبعة لقاءات خاضها على ملعبه، كما يمتلك الأهلي هجوماً نارياً بعدما أحرز لاعبوه 26 هدفاً خلال مباريات البطولة حتى الآن.

أحد أبرز العوامل التي تشعل المباراة، هو الدافع المعنوي للاعبي الأهلي بعد تكرار الفوز على الترجي أكثر من مرة على ملعبه في رادس خلال السنوات الماضية، آخرها في دور المجموعات للنسخة الحالية، كما فاز الفريق بنهائي نسخة المسابقة عام 2012، بنتيجة 2 / 3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، كما يمتلك لاعبو الأهلي خبرات كبيرة في الفوز خارج ملعبهم، حيث نجح الفريق في الفوز بـ3 مباريات من إجمالي 6 لقاءات لعبها بعيداً من قواعده في النسخة الحالية للبطولة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard