"حزب الله" أوصد أبواب النقاش معه حول الحكومة: "السنّة المستقلون" هم المرجعية الحصرية

8 تشرين الثاني 2018 | 15:07

"السنّة المستقلون" هم المرجعية الحصرية.

أوصد "حزب الله" في الساعات الماضية ابوابه امام الذين شاؤوا التواصل معه تحت لافتة اطلاق مبادرة معيّنة تفتح الآفاق مجددا امام احتمال ولادة الحكومة المنتظرة. وعلم في هذا السياق ان الحزب ابلغ مراجعيه بهذا الشأن قراراً حازماً لا رجعة عنه، وهو ان "لموضوع تمثيل النواب السنّة المستقلين مرجعية حصرية عليهم التواصل معها، وهم النواب انفسهم، وعلى من يرغب التواصل معهم دون سواهم".وعلم في هذا الاطار ان الحزب تمنى على النائب اللواء جميل السيد ألا يمضي في التواصل معه في دور الوساطة الذي بدأه من تلقائه مع الرئاسة الاولى، وان يراجع الجهة المعنية، اي "النواب السنّة المستقلين".
وثمة معلومات ايضا فحواها ان التمني عينه ابلغ الى المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم الذي فهم طيّات الرسالة واكتفى بحصيلة الاتصالات الاولية والتمهيدية التي كان اجراها توطئة لتأدية دور على مسرح القضية الشائكة عينها.
ويرفض الحزب اعتبار القرار المتخذ في دوائره المولجة بالامر نوعاً من مواجهة لمفاعيل الحملة التي نهضت في وجهه محملة إياه تبعات تأخير ولادة الحكومة العتيدة بعدما كانت على وشك ان تبصر النور، الى درجة انه سرى لاحقا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard