جعجع اطلعت على تطورات مشروع إنشاء شركة سياحية في بشري تعنى بتطوير القطاع السياحي

8 تشرين الثاني 2018 | 09:18

التقت النائب ستريدا جعجع، في معراب، المهندس طارق الشدياق في حضور النائب جوزيف اسحق، رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري إيلي مخلوف، المهندسين نبيل الدريبي ونتالي كيروز، الخبير والمدقق المالي فادي عيد، أمينة صندوق مؤسسة جبل الأرز ليلى جعجع، منسق منطقة بشري في القوات اللبنانية روبير حدشيتي ومدير مكتب النائب جعجع غازي جعجع ومساعده رومانوس الشعار.

وقد أطلع المهندس الشدياق النائب جعجع والحاضرين خلال اللقاء على آخر تطورات مشروع إنشاء شركة سياحية في منطقة بشري تعنى بتطوير وتنمية القطاع السياحي بأوجهه المختلفة تحت إسم "فرديسو" (أي الفردوس في اللغة الآرامية القديمة).

ولفت إلى أن الشركة ستعمد إلى القيام بحملة دعائية من أجل تشجيع السواح على زيارة منطقة بشري خصوصا بعدما أمن نائبا منطقة بشري البنى التحتية من طرق وصرف صحي ومشاريع مياه الشفة بالإضافة الى المستشفى الحكومي ومهرجانات الارز الدولية. كما أشار إلى ان الشركة ستعمد الى إنشاء معهد تخصصي لتدريب أدلاء سياحيين كما تعمل على توقيع معاهدات توأمة مع جمعيات سياحية عالمية.

جعجع

ونوهت النائبة جعجع ب "أهمية هذا المشروع الذي سيطلق القطاع السياحي من بابه العريض بالشكل العلمي الصحيح والذي يتكامل ويتماهى مع الشراكة التي أقيمت بين قضاء بشري ومنطقة Auvergne Rhone Alpes الفرنسية وما تقوم به المنظمة الفرنسية غير الحكومية Corail، منظمة Tetraktys ومنظمة Cluster Montagne مع خبراء من مختلف الإختصاصات من اجل تطوير القدرات المحلية السياحية كافة".

وشددت على أن "التنسيق الذي سيقوم بين فرديسو والجهات الفرنسية يجب أن يكون واضح المعالم ومتجانسا ومتكاملا من أجل التمكن من وضع تشخيص دقيق لواقع الحال السياحي في بلدات القضاء كافة، كما العمل على تقوية وتحسين قدرات اتحاد البلديات ليكون الجهاز الأساسي الذي سيواكب الأعمال بحسب الخطة السياحيّة العامة التي سيتم الموافقة عليها من قبل المعنيين".

ولفتت إلى أن "دور الشريك الفرنسي لا يقتصر على التشخيص وتحسين قدرات إتحاد البلديات وإنما سيكون صلة الوصل مع الجهات الممولة بحيث سيتم وضع دراسة كاملة ودفتر شروط للتمويل في كل مشروع من أجل تقديمها للممولين الدوليين. وعلى سبيل المثال لا الحصر ففي مشروع بقاعكفرا قرية نموذجية يتم في هذه الأثناء تجهيز دفتر شروط لترميم منزل للضيافة في البلدة ودفتر آخر لترميم واجهات المنازل في القلب الأثري للقرية".

وختمت مؤكدة اننا "مستمرون في تفعيل وبناء وتطوير القطاع السياحي في المنطقة بالسبل العلمية تبعا للمواصفات العالمية باعتبار أنه أحد العمودين الأساس اللذين تقوم عليهما منطقتنا من الناحية الإقتصادية فالإزدهار في المنطقة مرتبط بشكل وثيق بقطاع السياحة، لذلك نجهد في العمل في هذاالحقل خدمة لأهلنا في المنطقة كي يبقوا متجذرين في قراهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard