قبل النهائي الأفريقي... الأزمات تحاصر الأهلي المصري بعد عقوبات "كاف"

6 تشرين الثاني 2018 | 12:03

المصدر: "النهار"

أزارو.

أزمات كبيرة وعدة يعيشها النادي #الأهلي المصري، قبل أيام قليلة من خوضه إياب نهائي دوري أبطال #أفريقيا، أمام #الترجي التونسي، والذي يقام، الجمعة المقبل، على ملعب الاستاد الأولمبي برادس، بعد العقوبات التي أعلنها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" ضد بطل مصر، بسبب أحداث مباراة الذهاب بين الفريقين، والتي أقيمت على استاد برج العرب.

وأرسل الاتحاد الأفريقي، أمس الإثنين، خطاباً إلى الأهلي واتحاد الكرة المصري، يتضمن إيقاف مهاجمه المغربي #وليد_أزارو مباراتين، على خلفية السلوك غير الرياضي الذي ارتكبه في مباراة الترجي، "على حد وصف الكاف"، بعدما مزق قميصه للتحايل على الحكم والحصول على ركلة الجزاء الثانية للأهلي، والتي سجل منها الفريق الهدف الثالث، إضافة إلى تغريم النادي 20 ألف دولار، واستدعاء مديره الفني الفرنسي #باتريس_كارتيرون إلى جلسة استماع.

وأثار هذا الأمر أزمة في مصر والنادي الأهلي، خصوصاً أن الفريق سيفتقد أحد أهم لاعبيه في مباراة الإياب، إلى جانب تأثير العقوبات نفسياً على اللاعبين والجهاز الفني، وهو ما دفع مجلس الادارة برئاسة محمود الخطيب إلى عقد اجتماع لمناقشة العقوبات، حيث استقروا على عدم تقديم استئناف على إيقاف المهاجم المغربي، خصوصاً أنه لا يحق لهم الاستئناف، طبقاً للمادة 53 في لوائح الاتحاد الأفريقي.

وتسبب إيقاف مهاجم الأهلي لمباراتين، بانتهاء حلمه بصدارة هدافي دوري أبطال أفريقيا، إذ كان ينافس بقوة على اللقب، لأنه يمتلك في رصيده 6 أهداف، متخلفاً بفارق هدف واحد عن مواطنه حميد أحداد، مهاجم الدفاع الجديدي السابق، والزمالك الحالي، وأنيس البدري، لاعب الترجي، وبين مالانغو، نجم مازيمبي الكونغولي، وكان يحتاج لتسجيل هدفين للفوز باللقب.

ويأتي سبب غضب الأهلي أن الفريق يعاني في غياب أزارو أفريقياً، حيث غاب اللاعب في الموسم الحالي عن مباراة الترجي التونسي بالجولة الأولى لدور المجموعات، وانتهت بالتعادل السلبي، قبل الخسارة من كمبالا سيتي الأوغندي في الجولة الثانية.

إضافة إلى ذلك، فإن غياب أزارو سيضيف أزمات أخرى فنية للفريق، الذي يعاني غياب عدد من أهم لاعبيه أمثال النيجيري جونيور أجايي، التونسي على معلول وأحمد فتحي بداعي الإصابة، وأيضاً استبعاد الثنائي مؤمن زكريا وناصر ماهر لأسباب إدارية.

ويعيش الأهلي وجماهيره ساعات من القلق، في ظل الحرب الإعلامية والنفسية التي يتعرض لها الفريق من المعسكر المنافس، عقب انتهاء مباراة الذهاب. 

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard