لا محرمات في الانتخابات النصفية الاميركية

4 تشرين الثاني 2018 | 20:28

المصدر: واشنطن-النهار

  • هشام ملحم
  • المصدر: واشنطن-النهار

انصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ( ا ف ب).

أبرز ما يميز الانتخابات النصفية التي ستشهدها الولايات المتحدة الثلثاء، هو الحماس الكبير الذي يعصف بالناخبين الديموقراطيين والجمهوريين على حد سواء، والاقتراع المبكر الذي لجأ اليه ملايين الناخبين، الذين أرادوا أن يعبروا عن خياراتهم قبل أسابيع من يوم الانتخابات. 

وانعكس هذا الحماس على النسبة العالية للذين صوتوا باكراً هذه السنة حيث بلغ عددهم في 48 ولاية 30.6 مليون ناخب مقارنة ب 21 مليون ناخب في آخر انتخابات نصفية في 2014. تقليدياً تكون نسب الاقبال على التصويت في الانتخابات النصفية أقل بشكل ملحوظ من نسب الاقبال على الاقتراع خلال الانتخابات الرئاسية. ومع أن اسم دونالد ترامب ليس بين المرشحين هذه السنة، إلا أن ترامب نفسه وأنصاره، يلتقون مع الديموقراطيين الذين يقولون إن الانتخابات النصفية هي في جوهرها استفتاء على شخص ترامب، كرئيس للبلاد، وما حققه في منتصف ولايته وما لم يحققه، والى أين يقود البلاد. مؤيدو الرئيس متحمسون، ومعارضو الرئيس متحمسون، وربما أكثر من مؤيديه.
ويقول كبار المسؤولين في الحزبين، ربما ببعض المبالغات، إن انتخابات الثلثاء التي سيتم فيها التصويت على جميع أعضاء مجلس النواب(435 عضواً) و33 عضواً في مجلس الشيوخ (من أصل مئة) و36 حاكم ولاية، هي الأكثر أهمية خلال حياتهم، وهذا ما كرره قبل أيام الرئيس السابق باراك اوباما المعروف بأنه لا يبالغ. ومع اقتراب ساعة الحسم كثف ترامب من نشاطاته في بعض الولايات المحورية لدعم مرشحي حزبه وخصوصاً لمجلس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard