فيديو مؤثّر للشهيد الحريري في عيده... سعد قبّل يده مرتين ورسالة من نورا وغنى (فيديو)

1 تشرين الثاني 2018 | 11:52

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

  • المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

الشهيد رفيق الحريري (المصوّر علي حاطوم).

في عيد الرئيس الشهيد #رفيق_الحريري الـ 74، وككل عام، وجّهت غنى الحريري (ابنة النائبة بهية الحريري) رسالة إلى خالها قالت فيها: "عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ، بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ، أَمّا الأَحِبَّةُ فَالبَيداءُ دونَهُمُ، فَلَيتَ دونَكَ بيداً دونَها بيدُ".

فيما كتبت نورا الحريري (ابنة شفيق الحريري) رسالة إلى عمّها: "عادةً يضيف العيد بالنسبة الى صاحبه سنة على عمره وفي هذه السنة، تتجدّد خبرته، ونظرته للحياة. أما عيدك يا عمي فهو حالة مختلفة. نعم، حالة تغيّر منظار الانسان للحياة وتعلمه ان الانسان بأفعاله وليس بأقواله. اعرف ان جميعنا لدينا هدف في الحياة ورسائل نريد ان نشاركها مع العالم، ولكن رسائلك هي رسائل عظيمة، عظيمة لدرجة لا يمكن وصفها بكلمة واحدة. ابتسامتك تعطي الأمل للمحتاجين. عزمك يعطي القوّة للضعفاء. اصرارك يعطي الصبر لمن ضاقت فيه الحياة. أنت رمز للإيمان والشجاعة والقوّة. نرجو أن ترتاح روحك في سلام وان تكون الخريطة التي تقودنا إلى بر الأمان". 

فيديو مؤثر أعيد التداول به من أحد الاحتفالات بعيد ميلاد الرئيس الحريري، ظهر بجانب عائلته وزوجته السيدة نازك ورئيس الحكومة المكلّف #سعد_الحريري الذي قبّل يد والده مرتين، وبدا منصتاً لما قاله والده بعد إطفاء شمعة عيده، إذ قال الراحل: "كل ما يكبر الواحد بقل عدد الشمعات التي يضعونها لأجله على قالب الحلوى، أحسن ما يكسروا بخاطره، بالأخير تنتسى بشمعة".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard