"أمر عمليات" من طهران عرقل التأليف وهذه هي الأسباب!

31 تشرين الأول 2018 | 15:43

المصدر: "النهار"

  • احمد عياش
  • المصدر: "النهار"

شعار "يا حسين" في إيران (تعبيرية- أ ف ب).

العودة الى مربّع أزمة تأليف الحكومة الجديدة، والانزلاق مجدداً نحو قعر الانتظار الذي بدأ بعد الانتخابات النيابية في أيار الماضي، أطلق عاصفة من التبريرات ستستمر طويلاً. وإذا كان "حزب الله" في واجهة الحدث بقرار مباشر اتخذه وجاهر به من خلال موضوع توزير أحد النواب السنّة الذين فازوا في الانتخابات وهم محسوبون عليه كلياً، غير آبه باعتراض الرئيس المكلّف سعد الحريري وتردد رئيس الجمهورية ميشال #عون، فهذا يعني ان لدى الحزب حسابات "تعطيل" تفوق حسابات "التسهيل". فما هي هذه الحسابات؟قبل الغوص في المعطيات التي تربط سلوك #حزب_الله حيال تأليف الحكومة بما يدور في طهران على هذا الصعيد، تشير مصادر وزارية متابعة لجهود التأليف الى ان "حزب الله" نفّذ في اليومين الماضيين تحركاً داخلياً يشبه تماماً تحركات مماثلة في منعطفات مهمة كتلك التي شهدها لبنان ابان المرحلة التي تلت حرب تموز عام 2006، ما أدى الى قيام الحزب بتدبير اعتصام في ساحة رياض الصلح حاصر خلاله طويلاً السرايا الحكومية حيث مكث رئيس الحكومة آنذاك فؤاد السنيورة في مكتبه الذي تحوّل مقر إقامة له، فيما لجأ رئيس مجلس النواب نبيه بري الى إقفال أبواب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard