بطاقات "الإعتماد اللبناني" تدعم السلك العسكري بدير: نعمل على وضع إستراتيجيّة جديدة

31 تشرين الأول 2018 | 00:00

نائب مدير عام ورئيسة قسم حلول الدفع الإلكتروني وتقنية البطاقات في بنك الاعتماد اللبناني رندا بدير.

رغم الوضع الإقتصادي العام في البلاد ومع تراجع حركة السياحة في الأعوام الماضية، الاّ أن حركة تداول البطاقات المصرفية لم تتأثر كثيراً كونها تشكل عاملاً مهماً وضرورياً في حياة المستهلك. فقد اعتاد المواطنون على استخدام بطاقاتهم يومياً بدلاً من الدفع نقداً، وذلك للقيام بمشترياتهم أو الدفع في المطاعم ودفع تكاليف السفر أو حتى التسوّق عبر الانترنت.

في هذا السياق، تعتبر نائب مدير عام ورئيسة قسم حلول الدفع الإلكتروني وتقنية البطاقات في بنك الاعتماد اللبناني رندا بدير، ان ظاهرة التعامل بالبطاقات الإلكترونية أصبحت أكثر تداولاً وشيوعاً بين اللبنانيين مما ساعد على عدم تأثر نمو البطاقات من حيث العدد أو حجم الإنفاق بالوضع العام، اذ أنه في الماضي كان اللبنانيون يعتبرون ان البطاقات مجرد قطعة بلاستيكية، ولكن مع الأيام أصبحت هذه البطاقات ضرورة ملحّة ومستخدمة خلال السفر أو التسوق، وتلازم كل الأفراد أينما كانوا داخل البلاد أو خارجها وتشكل ضمانة مادية، ولذلك بقيت السوق في تطور مستمر.

فمن أهم ميّزات البطاقات الائتمانية أنها تمنح المستهلك قدرة مالية تساعده على تحسين نمط حياته ومعيشته ورفع مستوى رفاهيته ومساعدته على شراء الكماليات. ولكن في ظل الأوضاع الراهنة، تأثرت التسهيلات الممنوحة من خلال القروض الفردية التي شهدت جموداً حيناً وتراجعاً في أحيان أخرى، وأصبح المستهلك يستعمل التسهيلات الموجودة على بطاقته لتسديد ثمن مشترياته وتأمين حاجاته اليومية. من هنا، تعتبر بدير انه وفي حال إستمر الوضع على حاله، فسوف يؤثر على حجم الصرف على البطاقة لأنّ عدداً كبيراً من اللبنانيين سوف يقومون بالإستغناء عن شراء الكماليات وتخفيف سفرهم.

من أبرز البطاقات التي يقدمها بنك الاعتماد اللبناني هي البطاقة الموجهة إلى قوى الأمن الداخلي وبطاقة أخرى موجهة إلى الجيش اللبناني. فهذه البطاقات تساهم بحسب بدير في تقديم الدعم لقوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني في كل مرة تستخدم فيها البطاقة للقيام بعمليات الشراء في مختلف نقاط البيع أو لسحب المبالغ النقدية من أجهزة الصراف الآلي في لبنان وفي جميع أنحاء العالم. هذا الدعم يستعمل لمساعدة عائلات شهداء الجيش اللبناني أو قوى الأمن الداخلي ولمكافحة المخدرات، وتتصف هذه البطاقات بميّزات كثيرة أهمها:

¶ معدل فائدة شهرية تفضيليّة.

¶ فترة سماح على المشتريات.

هاتان البطاقتان لهما رسالة خاصة من المصرف، وتعتبران جزءاً من مسؤوليته الاجتماعية.

أما بطاقة EURO فتخوّل حاملها السفر إلى اوروبا بأقل تكلفة وأكثر متعة، إذ يسجل كل ما يشتريه بواسطة هذه البطاقة على حسابه بعملة الأورو، من دون أن يقلق من سعر الصرف.

وبالحديث عن المرحلة المقبلة، تؤكد بدير ان سوق المدفوعات تتطور بسرعة فائقة. وفي ضوء الإتجاهات الجديدة التي تبرز كل يوم، ورغم أن البطاقات البلاستيكيّة لا تزال وسيلة الدفع الأكثر إستعمالاً حول العالم، يبدو واضحاً أن العالم يتحوّل أكثر فأكثر إلى وسائل دفع جديدة عبر الموبايل. من هنا، ووفقاً لدراسة اجراها بنك لويدز في بريطانيا حول مستقبل وسائل الدفع، تبيّن أن الأشخاص يتوقعون إستخدام التقنيات الجديدة بشكل متزايد سواء كانت هذه التقنيات لاسلكيّة أو تعتمد على بصمة اليد لتسديد مدفوعاتهم عوضاً عن إستخدام العملة النقدية.

وبالتالي سوف نعمل على اصدار بطاقات مستقبلية تتماشى مع هذا التطور.

إختيار بنك الاعتماد اللبناني

يعمل بنك الاعتماد اللبناني على وضع إستراتيجية جديدة لإصدار البطاقات وتقديم الحلول الإلكترونية المتطورة التي سوف تتوجه إلى التجار والمؤسسات، وتساعدهم على تطوير أعمالهم بطريقة تقلل من تكاليفها، وتقدم لهم تقنيات جديدة تستعمل لمواكبة التقدم التكنولوجي الحاصل في العالم. وتقول بدير: "من مخططاتنا تأسيس قسم الدفع الالكتروني وتقنية البطاقات ليصبح قسماً رائداً يقدم مجموعة من البطاقات الأكثر ابتكاراً وتنوّعاً من بطاقات السحب والائتمان والمسبقة الدفع وغيرها، بالاضافة الى تقديم حلول مبتكرة لتعزيز تجربة التسوّق لدى المستخدمين.

من هنا، ترتكز الاستراتيجيّة التي سوف ينتهجها المصرف حول مبادئ عدة أبرزها، إدخال مفهوم تجزئة المنتج بهدف تلبية كل متطلبات الزبائن وأسلوب حياتهم، إضافة الى إدخال مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمصرف من خلال جعل هذا المفهوم جزءاً لا يتجزأ من البطاقة الائتمانية، هذا ويبقى المفهوم قائماً على أن التكنولوجيا تحقق نجاح الأعمال.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard