فرنجيه الأب والابن يلتقيان لافروف

30 تشرين الأول 2018 | 17:28

لافروف بين سليمان وطوني فرنجيه.

أجرى رئيس تيار المرده سليمان #فرنجيه سلسلة لقاءات في العاصمة الروسية موسكو التي يزورها مع وفد من المرده ضم الى نجله النائب طوني فرنجيه، عضو المكتب السياسي الوزير السابق روني عريجي والمستشار في الشؤون الخارجية السيد انطوان مرعب.

وقد التقى فرنجيه والوفد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقر وزارة الخارجية في موسكو بحضور الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف ومستشارين حيث تبادل الجانبان وجهات النظر حول تطورات الوضع في لبنان والشرق الأوسط بالاضافة الى اوضاع النازحين السوريين في لبنان ودور روسيا في المنطقة وكان تأكيد على عمق العلاقة بين لبنان وروسيا .

لافروف

في بداية اللقاء رحب لافروف بفرنجيه والوفد شارحا تاريخ العلاقات بين لبنان وروسيا مؤكدا اهتمام بلاده بسيادة لبنان واستقلاله.

وقال: “نحن مهتمون بالحفاظ على لبنان كدولة ذات سيادة، موحدة ومستقلة. إنني على قناعة بأن القوى السياسية التي تمثلونها تعتبر جزءاً مهماً من المجتمع اللبناني، وتتخذ الموقف نفسه وتريد بأن يتفق جميع اللبنانيين بغض النظر عن انتمائهم العرقي والديني، فيما بينهم على جميع القضايا المعقدة المتعلقة بالحياة الداخلية”.

وأكد لافروف، أن “روسيا شأنها شأن جميع أصدقاء لبنان المخلصين، رحبت بالانتخابات البرلمانية التي أجريت في أيار من هذا العام والتي سمحت بإنهاء الأزمة السياسية الطويلة”.

وأضاف: “اليوم، عندما يتواصل تشكيل الحكومة على أساس هذه الانتخابات، من المهم جدا بالنسبة لنا أن نسمع تقديراتكم حول احتمالات التوصل إلى اتفاقيات ذات الصلة، لأن الاستقرار في لبنان يعتمد على ذلك، وقدرة اللبنانيين على تقرير مصيرهم دون تدخل خارجي”.

وأشار لافروف، إلى أن: ” لدينا اهتمام بتقييمكم للوضع في المنطقة، خاصة في البلدان المجاورة، أقصد بذلك سوريا في المقام الأول، سنكون على استعداد لتقاسم الجهود التي تبذلها روسيا للمساعدة في حل الأزمة في سوريا بأقرب وقت ممكن”.

فرنجيه

من جهته تحدّث فرنجيه شاكرا توجيه الدعوة لزيارة موسكو ومعربا عن سروره لتلبيتها ثم شرح موقفه من مجمل التطورات في لبنان والشرق الاوسط، وشدد على ضرورة عودة النازحين السوريين الى بلدهم والمحافظة على كيانات الدول وابعاد شبح التقسيم عنها لافتا الى اهمية التعاون لمكافحة الارهاب .

اثر اللقاء انتقل رئيس تيار المرده والوفد المرافق الى مقر الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف حيث عقد اجتماع تم في خلاله التباحث في الامور التي تم التطرق اليها في مقر وزارة الخارجية لاسيما تفاصيل الشؤون اللبنانية لجهة تشكيل الحكومة والوضعين الاقتصادي والاجتماعي وتأثير وجود النازحين على الاوضاع في لبنان.

اثر الاجتماع استبقى بوغدانوف ضيوفه الى مائدة الغداء فيما تم تبادل الهدايا التذكارية بين فرنجيه ولافروف وبوغدانوف.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard