ميلان يعود إلى الحياة

29 تشرين الأول 2018 | 09:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من مباراة سمبدوريا وميلان (أ ب).

تجنب #نابولي، وصيف البطل، السقوط في عقر داره أمام #روما، ثالث الموسم الماضي، وتعادل معه 1-1، بينما أعاد #ميلان الوصل مع الانتصارات بفوزه على ضيفه #سمبدوريا 3-2، في المرحلة العاشرة من #الدوري_الإيطالي لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب سان باولو، بدأ نابولي مهاجماً، وتوالت محاولات لاعبيه على مرمى حارس فريق العاصمة، السويدي روبن أولسن، عبر لورنتسو اينسينيي (3 و7) والبولندي أركاديوش ميليك (8)، لكن ستيفان الشعراوي افتتح التسجيل للضيوف بعد أن تابع كرة عرضية من التركي جنكيز أوندير (14).

وحرم اولسن البولندي ميليك من إدراك التعادل (21)، وتصدى أيضا لكرة السلوفاكي ماريك هامسيك الخطرة (32)، وأفرغ لاعبو نابولي كل طاقاتهم من أجل تعديل النتيجة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول التي شهدت فرصة لروما لتعزيز تقدمه بعدما انفرد البوسني ايدين دزيكو بالحارس الكولومبي دايفيد أوسبينا وهرب في الجهة اليمنى ثم رفع الكرة، لكن مدافعا أبعدها برأسه من على خط المرمى في اللحظة المناسبة (36).

وبدأ نابولي الشوط الثاني كما الأول بسيطرة كاملة وهجمات متلاحقة وفرص ضائعة عبر البرازيلي ألان (48) والبرتغالي ماريو روي (50)، والبلجيكي دريس مرتنز، بعد أربع دقائق من حلوله مكان ميليك (60 من كرة رأسية) واينسينيي (66 و69).

وسجل مرتنز هدفاً الغي بداعي عودته من تسلل، قبل استقبال الكرة (81)، وطبع التسرع أداء اصحاب الأرض في الدقائق العشر الأخيرة قبل ان يقول البلجيكي الكلمة الأخيرة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بتسديدة من مسافة قريبة مستغلا كرة على الطائر للإسباني خوسيه كايخون بعد تمريرة عرضية لإينسينيي، وينقذ فريقه من خسارة رابعة مساهما في تحقيقه أول تعادل في البطولة الحالية (مقابل 7 انتصارات).

ورفع نابولي رصيده الى 22 نقطة بفارق ست نقاط عن عن جوفنتوس المتصدر وبطل المواسم السبعة الماضية، الذي تغلب بصعوبة على العائد امبولي بهدفي نجمه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو (2-1).

في المقابل، صار رصيد روما 15 نقطة واستعاد المركز الثامن بفارق الأهداف امام ساسولو، الذي تجنب بدوره هزيمة رابعة وحقق تعادله الثالث مع ضيفه بولونيا 2-2.

وتقدم بولونيا مرتين عبر الأرجنتيني رودريغو بالاسيو (2) والسنغالي إبراهيما مباي (56)، وعادل صاحب الأرض مرتين عن طريق البرازيلي مارلون سانتوس (17) والغاني كيفن برانس بواتينغ (85 من ركلة جزاء).

وعلى ملعب "سان سيرو"، حقق ميلان الذي يملك مباراة مؤجلة مع جنوى، فوزه الرابع (مقابل ثلاثة تعادلات وخسارتين) بعد هزيمتين متتاليتين على الملعب ذاته أمام جاره إنتر (0-1) محليا الأحد الماضي، ثم أمام ضيفه ريال بيتيس الإسباني (1-2) الخميس في الدوري (أوروبا ليغ).

وافتتح ميلان التسجيل عن طريق المهاجم الواعد باتريك كوتروني (20 عاما)، الذي تابع برأسه في الشباك كرة عرضية من الإسباني خيسوس فرنانديز "سوسو" (17).

وأدرك سمبدوريا التعادل بعد أربع دقائق فقط بواسطة ريكاردو سابونارا، إثر تمريرة من فابيو كوالياريلا الذي سجل الهدف الثاني بعد تمريرة من الأول (31).

ولم يتأخر ميلان ليعادل الأرقام بعد كرة من كوتروني الى مهاجم ريال مدريد الأسباني ونابولي وجوفنتوس سابقا الأرجنتيني غونزالو هيغواين (36).

وفي الشوط الثاني، أخذ ميلان الأسبقية بالهدف الثالث بفضل سوسو وبتسديدة بعيدة المدى (62).

ورفع ميلان رصيده الى 15 نقطة وقفز من المركز 14 الى السابع بفارق الأهداف خلف سمبدوريا

وفاز كالياري على كييفو بهدفين لليوناردو بافوليتي (15) والأرجنتيني لوكاس كاسترو (59) مقابل هدف للبولندي ماريوس ستيبنسكي (79).

وتعادل جنوى بعشرة لاعبين مع أودينيزي 2-2.

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء مرتقب بين لاتسيو الرابع وانتر ميلان الثالث.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard