زياد الرحباني نجم "تأخير الساعة"... والسؤال الأسطوري: "ربحنا أو خسرنا ساعة نوم؟"

28 تشرين الأول 2018 | 09:17

المصدر: "وسائل التواصل"

  • المصدر: "وسائل التواصل"

تأخير الساعة (تعبيرية).

كالعادة، وفي السبت الأخير من شهر تشرين الأول، ككل سنة، ينهمك كثيرون، بينهم لبنانيون بمسألة تأخير الساعة عملاً بالتوقيت الشتوي، ويحار البعض في شأن الوضع ويشعر ببعض التيه إلى أن تمرّ أيام فيتأقلم وينسى المقارنات بين القديم والجديد.

وتأخير الساعة وتقديمها، عادة يتّبعها لبنان إسوة بدول عدّة، وفي هذا الإطار كان الامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل ذكّر بوجوب تأخير الساعة ساعة واحدة اعتبارا من منتصف ليل أمس تاريخ انتهاء العمل بالتوقيت الصيفي. وذلك عملا بقرار مجلس الوزراء رقم (5) تاريخ 20/8/1998، القاضي بتقديم التوقيت المحلي ساعة واحدة خلال فصل الصيف اعتبارا من منتصف ليل اخر سبت احد من شهر اذار ولغاية منتصف ليل اخر سبت احد من تشرين الاول من كل عام.

كذلك تفاعل لبنانيون مع تأخير الساعة بالتغريد عبر "تويتر":

مريم البسام استعادت مقولة زياد الرحباني: "شو هالساعة الي من العمر".

ومواطنون تفاعلوا أيضاً:

"بهالايام كل شي لورا حتى الساعة".

"خسرنا ساعة نوم أو بحنا ساعة نوم؟".

"بلوك"

زياد مجدداً...

استنكار

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard