العد التنازلي انطلق #10... هل تقوّض الضغوط الغربية على السعودية العقوبات النفطية على إيران؟

26 تشرين الأول 2018 | 17:30

ترامب وابن سلمان.

تتحرك طهران لحماية ملايين من مواطنيها الذين يعانون نتيجة ارتفاع الاسعار وتردي الوضع الاقتصادي، إضافة الى التداعيات المحتملة للعقوبات الاميركية الجديدة التي من المقرّر تدخل حيز التنفيذ في الرابع من تشرين الثاني، وسط غموض يسود المنطقة حيال الأزمة التي تسبّب بها مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول، وتأثيرها المحتمل على العقوبات النفطية الجديدة.

أطلقت وزارة الخارجية الاميركية في صفحتها على "تويتر" الاربعاء العد العكسي لسريان العقوبات الأميركية النفطية على ايران، بتذكيرها إيران بالمطالب الـ12 التي أعلنها وزير الخارجية مايك بومبيو في أيار الماضي، داعية إياها مع وسم #12 الى إعلان الأبعاد العسكرية السابقة لبرنامجها النووي والتخلي عن مثل هذا العمل. ومع وسم #11، دعت الخميس طهران الى وقف تخصيب الاورانيوم وعدم اعتماد اعادة معالجة البلوتونيوم إطلاقاً. وهذا يشمل إقفال مفاعل الماء الثقيل. واليوم، حضت النظام الايراني على السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول الى المواقع النووية في كل البلاد. ورأفقت طلبها بوسم #10.وأعادت واشنطن في آب الماضي فرض عقوبات على إيران تشمل قطاعات العملة والمعادن والسيارات، بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي، فيما من المقرر أن تدخل عقوبات أميركية أخرى على صادرات النفط الإيرانية الحيوية حيز التنفيذ في الرابع من تشرين الثاني.منصة نفطية.
وقبل أيام من سريان العقوبات الجديدة، تبدو ايران في وضع صعب . فمع اقتصاد متقلب وارتفاع التضخم والبطالة وتراجع قيمة العملة المحلية (الريال)، ومزيد من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard