كتلتا "الكتائب" و"المستقبل" بحثتا في اقتراح تعديل مقدمة الدستور

3 كانون الأول 2013 | 15:54

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

(تصوير ناصر طرابلسي).

عقد اجتماع بين كتلة "نواب الكتائب" ووفد من "كتلة المستقبل" النيابية، بحث في اقتراح القانون الذي تقدم به حزب الكتائب لتعديل مقدمة الدستور لجهة ادخال بند الحياد.

وحضر الإجتماع رئيس كتلة "نواب الكتائب" النائب ايلي ماروني، منسق اللجنة المركزية النائب سامي الجميل، والنواب: نديم الجميل، فادي الهبر وسامر سعاده، فيما شارك من "المستقبل" النواب: سمير الجسر، أحمد فتفت، جان اوغاسبيان، هادي حبيش وأمين وهبي. وحضر منسق الكتلة البرلمانية في حزب الكتائب نائب الرئيس انطوان ريشا ومستشارة النائب سامي الجميل لشؤون مجلس النواب لارا سعاده.
وتم خلال اللقاء التوافق على انه من "مصلحة الجميع تحييد لبنان عن الصراعات والمحاور، خصوصا مع ما يشهده لبنان في الفترة الأخيرة، ولا سيما أن هذا الموضوع تم الاتفاق عليه في إعلان بعبدا، ويجب تكريسه بطريقة دستورية، وتوقيته مناسب في ظل الطروف الحالية التي يشهدها لبنان من ارتدادات الأزمة السورية امنيا واجتماعيا وسياسيا، وستتم متابعة هذا الموضوع في اجتماعات لاحقة".
وصرح الجسر بعد اللقاء: "كانت جلسة مفيدة جدا، اتسمت بالكثير من الصراحة وعمق المناقشات، واتفقنا على مواصلة الإجتماعات للبحث في الأمور بتوقيت ومضمون الطرح".
وقال ردا على سؤال عن أهمية الحياد في ظل ما يجري في طرابلس من نزاعات: "في رأيي أن الصراع في طرابلس ليس له بعد اقليمي بمعنى صراع بين دول، واقرار مبدأ الحياد يلزمه درس اكثر وله آثاره، ولهذا درسناه بالعمق واتفقنا على أمرين: مواصلة المناقشات بالمضمون والتوقيت".
وأضاف: "ما من ملاحظات عليه. كنا في جولة أفق حول الموضوع، طرحنا كل المبادىء والمفاهيم وتحدثنا عن التطبيق بصورة عامة وتركنا الأمر للمتابعة لاحقا".
وقال النائب ماروني: "كانت جولة متابعة للاجتماعات التي عقدتها كتلة نواب الكتائب مع عدد من الكتل النيابية لعرض مشروعها عن الحياد، والتقينا اليوم زملاءنا في كتلة تيار المستقبل وبحثنا في هذا الموضوع، وكانت الأفكار متقاربة ووجهات النظر متقاربة".
أضاف: "بحثنا في موضوع الحياد انطلاقا من مبدأ كفى لبنان أزمات وحروبا، وكفى إغراقه في وحول الحروب الإقليمية، وإن تحييده هو إفساح في المجال أمام مزيد من الإنماء والإستقرار، فالناس لا تريد ثقافة الموت من اجل الآخرين بل تريد ثقافة الحياة. وهذا ما نحاول ان نبحثه مع كل من نجتمع معهم لتعميم هذه الفكرة".
وختم: "نؤكد أن الأفكار ووجهات النظر متقاربة، ونأمل أن تصبح فكرة الحياد واقعا في لبنان لإنقاذه، لأنه لم يعد يحتمل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard