حلّ تقني... الذكاء الاصطناعي سيحدّ من مشكلة التنمّر عبر الإنترنت

23 تشرين الأول 2018 | 18:02

المصدر: الدايلي ميل

  • المصدر: الدايلي ميل

توصل باحثون من جامعة "Ghent" في بلجيكا الى حل تقني من شأنه المساعدة في حماية الأطفال من مخاطر البلطجة الإلكترونية والتنمّر على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويتمثل الحل بتقنية ذكاء اصطناعي قائمة على خوارزمية تعلم تكشف عن منشورات البلطجة على وسائل التواصل الاجتماعي ومحوها.

وبحسب ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني فقد تمكنت تقنية الذكاء الاصطناعي هذه من اكتشاف كلمات وعبارات في مجموعة بيانات كانت ترتبط عادةً بالبلطجة، وجرت تصفية أكثر من ثلثي التهديدات والإهانات وحالات التحرّش الجنسي.

وقام الباحث "غيليس جاكوبس" ببناء البرنامج وتكليفه بترشيح المشاركات التي تضم عبارات خارجة من موقع AskFM الشهير.

وقال "جاكوبس" إن حالات البلطجة التي تم اكتشافها عبر الشبكة تميل إلى أن تكون أكثر دقة وتحتوي على عدد أقل من الكلمات أو الإهانات الواضحة، وأضاف أنه من الصعب الحصول على دقة بنسبة 100 في المئة لأن هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها التنمّر على شخص ما على الإنترنت، على سبيل المثال، لا يمكن في بعض الأحيان معرفة الفرق بين تعليق بريء وبين ملاحظة تشير إلى تنمّر، بسبب استخدام اللغة الساخرة.

ويقول الباحثون إنه حتى هذه المسألة المعقّدة يمكن تجنّبها إذا كان باستطاعتنا تدريب الخوارزمية على مجموعات بيانات أكبر.

تجدر الإشارة الى ان التركيز على التعليقات والمحتوى على مواقع الإنترنت، يلقى اهتماماً كبيراً في الآونة الأخيرة بسبب بعض الشكاوى من بعض مقاطع الفيديو والصور والمقالات والملاحظات المسموح بها في بعض المواقع.

وتتعرض المنصّات الاجتماعية، مثل إنستغرام وفايسبوك وتويتر ويوتيوب، مؤخراً، للضغط لتحسين عملية فحص المحتوى وحماية المستخدمين، وخصوصاً الجيل الأصغر. وقال توماس دافيدسون من جامعة كورنيل: "من غير المجدي الاعتماد على المشرفين على البشر لمسح ملايين التعليقات كل يوم. إذا عمل هذا النظام بشكل جيد، فإنه سيسمح للمشرفين بتوجيه انتباههم إلى المحتويات الأكثر إشكالية".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard