الفياغرا النسائية.. خطر قاتل يهزّ الشارع المصري والحكومة تحقق في الأمر

27 تشرين الأول 2018 | 19:25

المصدر: "النهار"

"المنشطات الجنسية النسائية".. باتت خطراً قاتلاً يهدد حياة المصريات بعد انتشارها في السوق المصري خلال الفترة الماضية، لعلاج حالات البرود الجنسي بين السيدات، حيث أثار الأمر أزمة كبيرة في الشارع المصري بعدما تقدم الخبير الدوائي هاني سامح، ببلاغ لمجلس الوزراء المصري، بسبب وجود أبحاث طبية تحذر من خطورة المنشطات الجنسية للسيدات والتي تضم مادة «سيلدينافيل» الخطيرة على نمو حياة النساء والأجنّة بالنسبة للحوامل، بعد وفاة 19 رضيعاً جراء تعاطي أمهاتهن الفياغرا في هولندا.

وتضمنت الشكوى، التي يحقق فيها مجلس الوزراء المصري، أن المنشطات تعمل على توسيع الأوعية الدموية، وتتسبب في  اضطرابات جسيمة في النمو لأطفالهن الرضع، بعد وفاة 19 رضيعا لـ93 امرأة تعاطين مادة "سيلدينافيل"، وتسببت في معاناة الأطفال من أمراض في الرئتين وعلى رأسها ارتفاع ضغط الدم في الرئتين، والذي يتسبب في نقص الأوكسجين.

وطالب البلاغ بحظر تداول تلك الأدوية خاصة للحوامل، وحماية السيدات المصريات، والعمل على سلامة كل من خضع للتجربة ومتابعته صحياً وتعويضه عن أي أضرار لحقت به، بالإضافة للتحقيق ومحاكمة كل متورط في جريمة استخدام أدوية غير مرخصة بما تسبب في تلك الأضرار والمخاطر للمرضى.

ولم تتوقف خطورة المنشطات الجنسية للسيدات عند ذلك، بل امتدت إلى إصابتهن بأورام خبيثة نتيجة تناولها، وتتسبب أيضا في الوفاة، بعدما أثبت تحليل بعض العينات في معامل وزارة الصحة المصرية وجود مادة "VIGROX" بالمنشطات الجنسية النسائية، وهي مادة محظور تداولها على السيدات لما لها من آثار جانبية تمتد لإحداث تورمات دموية، وتغييرات هرمونية في جسد المرأة وظهور أورام خبيثة في منطقة الثدي والرحم.

كما أن للفياغرا النسائية آثاراً جانبية منها الدوخة والنعاس والغثيان والإرهاق، وإمكانية تأثيرها على عضلة القلب، وهو ما أثار حالة من الخوف في الشارع المصري.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard