ما حقيقة اخراج "القوات" من التشكيلة الحكومية؟

21 تشرين الأول 2018 | 16:12

المصدر: "النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "النهار"
مرة جديدة يبدو ان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع سيفوّت الفرصة على المصطادين بالماء العكر لاحداث الشرخ بينه وبين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عبر التصويب باتجاه اصرار "القوات" على سلبه الوزارات التابعة له. وما يروجه البعض ان جعجع لم يثمّن خطوة الرئيس بالموافقة على اعطاء "القوات" منصب نائب رئيس مجلس الوزراء فهو مخطئ جداً، على قاعدة ان جعجع يعتبر ان الوزارات كلها هي حصة الرئيس، فكيف اذا كان الفريق الداعم للعهد هو من حصل على هذا المنصب. ما يعني ان اي وزارة فاعلة يحصل عليها هذا الفريق فهي مكسب للعهد وليس العكس. ورغم التراجع الذي حصل في الساعات الاخيرة من التأليف عن اعطاء "القوات" وزارة العدل لتمسك الرئيس عون بها كوسيلة لمكافحة الفساد في عهده، لم يخرج جعجع عن اطار العلاقة التي يحرص ان تبقى على حالها او بالاحرى باحسن حالاتها مع الرئيس عون، بل ترك الامر للمفاوضات من دون الرد وتصعيد الوضع باتجاه التأزيم، والاصرار على مواصلة الاتصالات لولادة حكومة متوازنة.
"القوات" لن تخرج
فعلياً، "القوات" لن تخرج من الحكومة، ومن يظن ان هذا الفريق الذي يُعتبر شريكا اساسيا في ولادة العهد وتثبيت...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard