تجوال في زقاق البلاط: من الأبجدية إلى النهضة... وصولاً إلى شهرتها العالمية

21 تشرين الأول 2018 | 13:37

المصدر: "النهار"

البروفسورة بركات والمجموعة أمام قصر زيادة.


"إيماناً منه بأن العمارة هي شأن عام، يجدد المركز العربي للعمارة الموعد مع جولاته الميدانية على أحياء محددة ترأسها مجموعة من الباحثين المتخصصين في التاريخ المعماري لأحياء محددة، أو زيارات مفصلة لبعض المواقع"، هذا بعض ما جاء على الموقع الإلكتروني للمركز.لِمَ زقاق البلاط؟قصر بشارة خوري. " منذ العام 2009، كنت أقوم ببحوث ميدانية موثقة عن حي زقاق البلاط، وقد اكتسبت المنطقة اسمها وشهرتها عند قيام الدولة العثمانية برصف أزقتها بالبلاط"، قالت البروفيسورة ليليان بورشنتي بركات، المسؤولة عن الديبلوم الجامعي في السياحة الدينية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية العلوم الدينية في جامعة القديس يوسف.الحريرمن أملاك عائلة سوسة. قالت بركات: "1820 هو عام مهم جداً. فقد توجه الغربيون للعيش في هذا الحي، لأنهم شعروا بأن صناعة الحرير المزدهرة في قرى دير القمر وعاليه وسواها سيكون لها أثر اقتصادي مهم جداً، مع الإشارة الى أنهم رغبوا بالامتداد في تجارتهم في لبنان وفلسطين وسورية". ولفتت بركات الى أن " الشهرة العالمية للحرير، التي عرف فيها لبنان في أقطار العالم، استقطبت انتباه التجار طبعاً، ومجموعة أخرى من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard