أفغانستان: تأجيل الانتخابات في قندهار لأسبوع بعد هجوم "طالبان"

19 تشرين الأول 2018 | 16:05

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

استعدادات الانتخابات في ولاية هرات (أ ف ب).

تقرر اليوم تأجيل تنظيم الانتخابات التشريعية في ولاية #قندهار الجنوبية، بعد هجوم نفذته حركة "#طالبان" الخميس على اجتماع أمني في مقر حاكم الولاية، قتل خلاله قائد شرطة الولاية الجنرال عبد الرازق.

وقال المتحدث باسم الرئيس أشرف غني، في بيان بعد اجتماع استثنائي لمجلس الأمن القومي، إنه تقرر تأجيل انتخابات السبت في الولاية لأسبوع، على أن تعلن لجنة الانتخابات المستقلة الموعد الجديد.

وقد أشاع الهجوم الذي استهدف قائد قوة حلف الأطلسي في أفغانستان الجنرال الأميركي سكوت ميلر، بلبلة في الجهود الجارية، استعداداً لتنظيم الانتخابات التي كانت مقررة السبت. ونجا ميلر من الهجوم الذي قتل فيه، كذلك مدير جهاز الاستخبارات في قندهار، وصحافي أفغاني.

وأصيب 13 شخصاً آخرين في الهجوم الذي نُفِّذ داخل مقر الحاكم المحصن، بمن فيهم الحاكم نفسه وأميركيان.

وحتى قبل الهجوم، كان يتوقع تدني المشاركة في الانتخابات التي تأخر تنظيمها ثلاث سنوات بعد تهديد "طالبان" بشن هجمات لتخريبها.

ويتوقع أن يؤدي مقتل عبد الرازق إلى إخافة مزيد من الناخبين ومنعهم من التوجه إلى نحو 5 آلاف مركز اقتراع في البلاد، رغم تعزيز الانتشار الأمني.

ويتنافس أكثر من 2500 مرشح على مقاعد مجلس النواب، وعددها 249 مقعداً.

وقتل او جرح المئات في أعمال عنف خلال الحملة الانتخابية، بينهم عشرة مرشحين على الأقل. ورغم ذلك، حضت اليوم بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان الناخبين على "ممارسة حقهم في التصويت الذي يكفله الدستور".

وتعد الانتخابات اختباراً حاسماً قبل سنة من الانتخابات الرئاسية، ومحطة مهمة قبل اجتماع للامم المتحدة في جنيف في تشرين الثاني، بحيث تمارس ضغوط على أفغانستان للبرهنة على تحقيق تقدم في "العمليات الديموقراطية".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard