ما نسبة الأميركيين الذين يعتقدون أن ترامب سيفوز بولاية ثانية؟

18 تشرين الأول 2018 | 20:35

المصدر: "سي أن أن"

  • "النهار"
  • المصدر: "سي أن أن"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتلقى أسئلة المراسلين، آب 2017 - "أ ب"

وفق استطلاع رأي طلبته شبكة "سي أن أن" الأميركية من شركة "أس أس آر أس"، تزداد نسبة الأميركيّين الذين يعتقدون أنّ الرئيس الأميركي دونالد #ترامب سيفوز بولاية ثانية، بينما يتصدر جو بايدن لائحة مكتظة بالأسماء الديموقراطية التي قد تنافس ترامب سنة 2020.

وجد استطلاع الرأي أنّ 46% من الأميركيين يرون أنّ ترامب سيفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة، فيما يجد 47% منهم أنّ الرئيس الحالي لن يفوز بولاية ثانية. وتشير "سي أن أن" إلى أنّ الأرقام تظهر تطوراً بارزاً منذ آذار الماضي عندما قال 54% من البالغين إنّه سيخسر في سباقه الرئاسي المقبل. إنّ ازدياد نسبة المعتقدين بانتصار لترامب بعد سنتين، شمل عدداً من الفئات المختلفة. كان هذا الازدياد واضحاً بين الرجال (ارتفاع حتى 8%)، المستقلين (من 39% في آذار إلى 47% اليوم) وبين المتحمسين للتصويت في الانتخابات النصفية (من 37% في آذار إلى 46% حالياً).

من آذار أيضاً وحتى اليوم، لم تتغير نسبة مؤيدي الرئيس الأميركي الذين أرادوا أن يترشح مجدداً: 74% من الجمهوريين والمستقلين المنحازين للحزب الجمهوري، يريدون أن يكون مرشح الحزب سنة 2020 و 21% منهم يرغبون بترشح مسؤول آخر.

في السباق للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي، يتصدر #بايدن الذي كان نائباً لباراك أوباما ميداناً مليئاً بالمرشحين المحتملين. سأل استطلاع الرأي الديموقراطيين والمستقلين المنحازين للحزب كي يختاروا بين 16 مرشحاً محتملاً. نال بايدن دعماً ب 33%، تبعه السيناتور المستقل عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز ب 13%. وحصلت السيناتورة كمالا هاريس من كاليفورنيا على 9% بينما حازت السيناتورة إليزابيث وورن عن ماساتشوستس على 8%. أمّا وزير الخارجية السابق جون كيري فقد نال 5% من الدعم.

أجري استطلاع "سي أن أن" من الرابع من تشرين الأول وحتى السابع منه عبر عيّنة وطنية عشوائية شملت 1009 بالغين عبر الخطوط الأرضية أو الخلوية أو المقابلة المباشرة. ويمكن أن يصل هامش الخطأ إلى 3.8% بالنسبة إلى النتيجة الإجمالية وأكثر بالنسبة إلى المجموعات الفرعية.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard