رولا بحصلي: حقائب مشغولة بحب وليست حكراً على الأثرياء

24 تشرين الأول 2018 | 08:53

المصدر: النهار

ماركة Rim & Roll للجزادين التي برزت بداية في قلب بيروت اتسمت بالهندسة، والمتانة، والتطبيق العملي الباهر لكل مُنتج، فريما بحصلي اختارت هذا الفن من منطلق حبّها لكل ما هو عمل يدوي. انتشرت الماركة بسرعة في العالم العربي، ما دفعها الى خلق أفكار جديدة باستمرار. فكل حقيبة تتميّز بفرادتها وتحمل لمسات تقليديّة وعصريّة في نفس الوقت. وبالتالي ترتكز الماركة أيضاً على إحياء دور التطريز في كلّ حقيبة، مع إضافة لمسة عصريّة في مسطرة التطريز. فالتصميم والعمل اليدوي الفنّي على الكلاتش أو الجزدان يتناغم مع الألبسة اليوميّة والرسميّة، ولا عمر محدّداً له.

لمؤسسة Rim & Roll رسالة أيضاً، وهي دعم كل امرأة تعشق العمل اليدوي الفنّي، إذ تمنحها فرصة عمل للمشاركة في حبها للفن والتطريز، كما تشجعها على أن تكون حرّة وتتّكل على نفسها وتوفّر الدعم لعائلتها.

النهار قابلت مؤسسة ماركة "ريم أند رول" السيّدة رولا بحصلي وأجرت معها هذا الحوار:

اخبرينا عن بداياتك وعملك؟

في البداية كنت أعمل مع شقيقتي المصممة ريما بحصلي في ادارة المشغل، وفي أحد الأيّام ولأسباب معنويّة وماديّة قررت أن أؤسس شيئاً لنفسي، فأسست موقعاً الكترونياً خاصاً بي، وقمت بعرض جزادين نفذتها بنفسي. أساس الفكرة هو تأسيس عمل لتشغيل كل امرأة محتاجة، وحثّها على الاتكال على نفسها. أمّا الفكرة الثانية فهي تصميم حقائب فاشن وتنفيذها يدوياً بطريقة تقنيّة ماهرة وعرضها بأسعار مقبولة، لأنّ الجزادين عموماً أسعارها مرتفعة.

هل أقمت معارض خارج لبنان؟

نعم، قمت بمعرضين في نيويورك، ثمّ في الكويت والبحرين وأبو ظبي، فأنا إلى جانب موقعي الإلكتروني الخاص، أنظّم المعارض، كما أضع الجزادين في المحلاّت لكي تكتشف النساء النوعيّة العالية التي يتميّز فيها كل جزدان مثل Lebanese designers boutique أو Cream boutique .

كيف تصفين أسلوبك؟

في البداية أدقق في اتجاهات الموضة، ثمّ أضع أفكاري على ورقة أمامي لكي أصل الى فكرة جديدة ومبتكرة ومختلفة عمّا هو موجود في السوق، إن من الناحية الهندسية أو الألوان أو الرسومات .... أشكال تميّز المرأة عن غيرها حين تحمل أحد الجزادين التي نصممها والتي تتميّز بالفرادة المطلقة.

لماذا أطلقت اسم Rim & Roll على ماركتك؟

ريم هو اسم ابنتي التي هي مصدر الوحي بالنسبة إليّ، وهي السبب الأساسي في انطلاقتي.

ما هي المواد التي تستعملينها؟

أركّز على القماش السميك وذي النوعيّة العالية مثل قماش الصالونات أو الجلد، وأختار الخرز الذي يتميّز بنوعية فائقة الجودة وكثيرا ما يكون مصدره من تشيكوسلوفاكيا واليابان لكي تكون الخرزة مثل الثانية كما آتي بخيطان التطريز من فرنسا والجلد من ايطاليا، لاشك بأنني أدفع الكثير للحصول على مواد متينة وأصيلة.

لماذا اخترت فن صناعة الجزادين بالتحديد؟

عملت في مجال الخياطة 17 سنة، واكتشفت مع الوقت أنّ صناعة الجزادين تشبهني، كما أردت أن ألفت نظر النساء اللواتي يركزن على الماركات العالميّة إلى أنّ هناك خلاّقين جدداً يقدمون النوعية العالية والفرادة المطلقة والعصريّة بأسعار مقبولة بعكس الحقائب العالمية التي لايعلم أحد كيف يصنعونها ثمّ يبيعونها بأسعار خياليّة.




السيدة رولا بحصلي مصممة الحقائب.










أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard