عدد المسيحيين سيرتفع إلى 40% في لبنان في 2040

17 تشرين الأول 2018 | 18:04

المصدر: "النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "النهار"

حشد من المؤمنين في أحضان القديس شربل (صورة للأب إيلي قرقماز).

دوماً تستخدم فكرة الديموغرافيا الطائفية في لبنان كفزاعة لفئة من اللبنانيين في وجه أخرى، علماً ان لا ديموغرافيا ثابتة في المنطقة منذ بداية التاريخ. ولا شك في أن الطائفة أو المجموعة البشرية الاكثر خوفاً على مصيرها اليوم في المنطقة، وتحديداً في لبنان، هي الطائفة المسيحية في مذاهبها كافة. فمنذ انتهاء الحرب في لبنان في العام 1990، وبدء تنفيذ اتفاق الطائف بعد حرب طاحنة بين المسيحيين، كثر الحديث عن تراجع عدد المسيحيين لمصلحة المسلمين، الأمر الذي سبب حالاً من التقهقر عند المسيحيين دفعتهم للاستسلام لهذا الواقع، لا بل تعايشوا معه. الا ان هذا الامر غير صحيح، وخصوصاً أن الديموغرافية في لبنان ليست ثابتة، وفق دراسة أعدتها أخيراً مجموعة من الاكاديميين، وأكدت ان المسيحيين سيرتفع عددهم مجدداً في لبنان وفق أدلة وبراهين نالت موافقة مراجع علمية عدة في العالم. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard