آخرهم أحمد عبدالوارث... جنازات الفنانين بدون نجوم (صور)

16 تشرين الأول 2018 | 11:37

المصدر: "النهار"

جنازة أحمد عبدالوارث.

كالعادة، عندما يودع أحد الفنانين دنيانا لا يجد أحداً ممن شاركهم الحياة أو الأعمال الدرامية لتوديعه إلى مثواه الأخير، أو حتى تقديم واجب العزاء ليلاً، إلا في ما ندر.

تكرر الأمر كثيراً خلال الأيام الماضية، فخلت جنازات عديد من الفنانين الكبار من مودعيهم، برغم حالة الحزن التي يتم إظهارها عبر الحسابات الشخصية لهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وكأن النجوم يكتفون بذلك في توديع زملائهم.

غاب النجوم قبل شهر عن عزاء الفنان العالمي جميل راتب، إلا عدداً قليلاً، وقبله الفنانة الراحلة سناء مظهر، والمطربة الشعبية جمالات شيحة، والفنان محمد شرف، والموسيقار ميشال المصري، والفنان عمر ناجي، والفنانة هياتم، وغيرهم.

الغياب لم يقتصر على جنازات العام الحالي، بل يعود إلى سنوات ماضية اختفى خلالها النجوم عن مواساة أسر أصدقائهم الفنانين، بل غابوا عن مواساة الفنانين أنفسهم عند فقدهم أحد ذويهم.

الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين، دائماً يقدم النموذج في الحضور سواء لتشييع الجثمان أو العزاء، سواء انطلاقاً من مهام منصبه أو بوازع شخصي منه، وهو دائماً يتخذ موقف المدافع عن زملائه الغائبين عن جنازات أو عزاءات زملائهم، حيث أكد في وقت سابق تبريراً لغياب النجوم عن جنازة هياتم أنها من طلبت منه شخصياً وأسرتها عدم نشر خبر وفاتها إلا بعد الانتهاء من مراسم دفنها، مؤكداً أنها كانت تريد أن تدفن بهدوء بعيداً من الإعلام، لافتاً إلى أن غياب الفنانين عن جنازة محمد شرف بسبب دفنه في الإسكندرية.

خلال الساعات الماضية تكرر المشهد وغاب النجوم عن تشييع جثمان الفنان الكبير أحمد عبد الوارث، الذى رحل أمس الإثنين عن عمر ناهز الـ71 عاما، ودفن بمقابر الأسرة في منطقة البساتين.

وكالعادة حرص على تشييع جثمان الفنان الراحل، نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي، والمخرج مجدي أبو عميرة، والمنشد أحمد الكحلاوي، والفنانة سهير المرشدي، والفنان والمنتج السوري فراس إبراهيم، وعدد كبير من أسرة الفنان الراحل.

يذكر أن آخر ظهور للفنان الكبير أحمد عبد الوارث في الدراما التلفزيونية كان في مسلسل "أرض جو" للنجمة غادة عبد الرازق، أما في السينما فكان من خلال فيلم "المشخصاتي 2"، مع الفنان تامر عبدالمنعم.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard