عدوان تساءل: "هل يُعقل أن ييبع جعجع محطة للقضية؟"... ختم المحاكمة في دعوى "القوات" وLBCI

12 تشرين الأول 2018 | 20:02

قضاء (تعبيرية).

بعد 11 عاما على تقديم حزب #القوات_اللبنانية ممثلا برئيسه سمير جعجع شكواه في شأن ملكية تلفزيون "المؤسسة اللبنانية للارسال انترناشيونال"، ختمت القاضية المنفردة الجزائية في بيروت فاطمة الجوني المحاكمة في هذه القضية بعد ثلاث ساعات ونصف ساعة متواصلة من المرافعات، بعدما كانت حددت في جلسة الاثنين الماضي موعد إصدار الحكم في 28 شباط المقبل. واستنفد هذا الوقت ثلاثة محامين. المحاميان النائب جورج عدوان ونجيب ليان بوكالتهما عن جعجع، والمحامي نعوم فرح وكيل رئيس مجلس إدارة "ال بي سي آي". وبكل الحذافير القانونية قارب الدفاع والادعاء هذه القضية.وتساءل عدوان في المرافعات، التي تبدأ قانونا بالجهة المدعية، "11 عاما من السجن ولم يستطع كل الضغط ان يزيحه قيد انملة عن اقتناعه، فهل يعقل ان ييبع جعجع محطة للقضية؟" واستشهد بمقولة "أي حقيقة لا تختفي، وتتبدى كل المظالم". وعاضده المحامي ليان، مشيرا الى ان "مناصري القوات يشكلون جمهور هذه المحطة التي بناها المحازبون بجهودهم، ومنهم من استشهد او اصيب بقذيفة اثناء مد شريط او بناء حائط لانها تجسد طموحاتهم".
ورد المحامي فرح على مرافعات الدفاع بحدّة، معتبرا ان ما ساقه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard