تأكيد باسيل المخاض الحكومي ينقصه النبض "القواتي"... أيّ مطالب؟

12 تشرين الأول 2018 | 18:39

المصدر: "النهار"

جعجع وباسيل.

يأتي تأكيد رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل أن "هناك حكومة"، لدى سؤاله عن المخاض الحكومي الذي عبّر عنه الرئيس المكلف سعد الحريري، بمثابة موقف تُبنى على أساسه المرحلة المقبلة في عملية التشكيل. وتقول أوساط سياسية مواكبة إن تصريح باسيل في هذا الشأن، هو بمثابة "جوّه النهائي" أو خريطة طريق أوضحت معالم مسار التأليف أكثر. وتؤكد هذه الأوساط أن "الدفع الخارجي قوي، وباسيل سيسمع من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كلاماً واضحاً في هذا الشأن، واضعاً النقاط على الحروف في شأن مؤتمر سيدر والدعم الاقتصادي".

وبذلك تجتاز الحكومة المنتظرة شوطاً جديداً من الدفع نحو الولادة، يُضاف إلى حلّ أزمة التمثيل الدرزي التي تمّ تخطيها ولا رجوع اليها، وفق مصادر الحزب التقدمي الاشتراكي المواكبة لعملية التأليف، والتي تقول لـ"النهار" إنه "عندما ينضج الجو التنازلي والتفاوضي تفضلوا وتحدثوا الينا. لا أزمة درزية بعد اليوم وهي لن تعود. مفاوضات التمثيل المسيحي لن تؤثر على الحل الدرزي. الشوط الأول انتهى، وهناك شوط ثانٍ الآن".ويبقى ما ينقص اكتمال "العرس" الحكومي حضور "اشبين" الرئيس المكلّف، رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع الذي كان تصريحه الأخير "غامضاً" في شأن الحكومة- صفة تسقطها أوساط متابعة– مشيرةً الى أنه "لم يعطِ إشارة سلبية لكنه لم يرسم أيضا إشارة ايجابية، مع العلم أن ولادة الحكومة تنتظر إشارة ايجابية". ويعني ذلك أن المخاض الحكومي لا يزال ينقصه "النبض القواتي".
موقف "القوات" الدقيق والصريح، تستشفّه "النهار" من عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب أنيس نصار، الذي يقول إن "لا تفاؤل قوّاتياً حتى الساعة، ولم تتلقَّ القوّات أيّ عرضٍ حكوميٍّ جديد. وقد توقف اجتماع التكتّل عند ضرورة معالجة الوضع الاقتصادي بشكل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard