بطّة كلّفت ابن الخامسة والعشرين حياته... زلّة قدم أنهت حياة علي

12 تشرين الأول 2018 | 18:01

المصدر: "النهار"

علي شمص.

جهّز نفسه لممارسة هوايته، حمل بارودة الصيد وتوجه مع أصدقائه إلى بلدة جبولة، من دون ان يخطر في باله أنه يسير إلى حتفه، وأن زلّة قدمه ستكلّفه حياته... هو علي شمص ابن بلدة شعث البقاعية الذي لفظ أنفاسه صباح اليوم داخل بركة مياه أثناء ملاحقته بطة.

زلّة قدم مميتة

"في الأمس قصد علي بلدته منطلقاً من منطقة حي السلّم التي يقيم فيها، بعدما خطط للقيام برحلة صيد مع أصدقائه، وعند الفجر انطلقوا، ليصل بعدها بساعات خبر وفاته"، بحسب ما قال قريبه حسان شمص لـ"النهار"، شارحاً: "اصطاد بطة قرب بركة جبولة فسقطت في المياه، حاول سحبها مجتازا السياج، زلّت قدمه وسقط، سارع أصدقاؤه لإنقاذه، لكن من دون جدوى، عندها اتصلوا بالدفاع المدني الذي حضر الى المكان وعمل على مدى ساعتين لسحب جثته".


فاجعة الرحيل

"25 سنة هي عدد السنوات التي كُتبت لعلي على الارض، عمل خلالها طاهياً في أحد المطاعم. بحثه عن لقمة عيشه اضطرّه إلى مغادرة بلدته والسكن في الضاحية الجنوبية، إلا أن ذلك لم يحُل دون تردّده على مسقطه أيام العطل" قال حسّان، مضيفاً: "في الأمس كانت آخر زيارة له، قبل أن نُفجع برحيله الأبدي. كل الكلمات لا تعبر عن حال والديه وشقيقه وشقيقتيه، إذ كيف يصدقون أن من كان معهم قبل ساعات لن يعود إلى أحضانهم بعد الآن، كل ما نتمناه بعد هذا المصاب أن يرحم الله فقيدنا، ويلهم عائلته الصبر والسلوان".

استمرار التحقيق

فتح مخفر اللبوة تحقيقاً في الحادث، وقال مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار": "أشار أصدقاء علي الذين كانوا برفقته في رحلة الصيد، وعددهم ثلاثة، إلى أنه كان يلاحق بطة اصطادها عندما زلّت قدمه ووقع في البركة، حاول أحدهم إنقاذه من دون أن يحقق هدفه". وأضاف: "عند نحو الساعة السادسة والنصف صباحاً سمعوا صراخه لتبدأ عملية إنقاذه وسحب الجثة من قبل عناصر الدفاع المدني قبل نقلها إلى مستشفى بعلبك الحكومي"، مؤكداً أن "التحقيق لم يقفل بعد".

بيان الدفاع المدني

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني نشرت بياناً على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" جاء فيه: "هرع عناصر من الدفاع المدني ومن وحدة الإنقاذ البحري في تمام الساعة 7:30 من صباح اليوم الواقع في 2018/10/11 إلى بلدة جبولة المجاورة لبلدة اللبوة البقاعية حيث أفيد عن غرق شاب في السادسة والعشرين من العمر داخل بركة زراعية في البلدة بينما كان يمارس هواية صيد البط برفقة اثنين من أصدقائه، وحدث أن زلّت قدم أحدهما وسقط في المياه فنزل الآخران لمساعدته وكانت النتيجة أن غرق واحد من الشبان الثلاثة". وأضاف: "باشر العناصر على الفور بعملية مسح شامل للبركة وسط ظروف قاهرة، حيث كثرة الوحول، إلى أن تم العثور على الشاب جثة هامدة على عمق ثمانية أمتار من سطح المياه بعد ساعتين من البحث المتواصل. فتمّ انتشال الجثة بواسطة حبل الإنقاذ وتسليمها إلى إحدى الهيئات الصحية التي عملت على نقلها إلى مستشفى بعلبك الحكومي".

كتب على عليّ أن يخسر حياته وهو في عزّ اندفاعه، رحل تاركاً خلفه عبرة لبقية الشباب بضرورة الانتباه اثناء ممارسة هواياتهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard