"أمطار محمّلة بالكبريت" في الزوق... "ارحمونا شبعنا موت"

11 تشرين الأول 2018 | 17:54

المصدر: "النهار"

  • علي عواضة
  • المصدر: "النهار"

"ارحمونا شبعنا موت" (تصوير حسن عسل).

12 حالة وفاة بأمراض القلب خلال أقل من سنة في أحد أحياء زوق مكايل، عشرات الوفيات بمرض السرطان خلال أشهر، مئات الإصابات بأمراض رئوية... هجرة متتالية من المنطقة، صرخات مستمرة يرفعها الأهالي كلّ حين، علّ صرختهم تصل الى المعنيين لإيجاد حل لمعمل الزوق الحراري، أو كما يسمّونه "معمل الموت"، إلا ان عداد الموت بارتفاع مستمر، والدولة آخر من يعلم بما يحصل لمنطقة أصبحت منكوبة بكل ما للكلمة من معنى.قبل نحو أسبوع ودّعت البلدة ابنها الشاب رائد عزيز، لاعب نادي التضامن الزوق لكرة السلة بموكب مهيب، إثر وفاته بعد صراع مع مرض سرطان الرئة. صور رائد تملأ المنطقة، الصدمة ما زالت تسيطر على الأهالي، "راح رائد اللاعب الرياضي الخلوق". يحمّل عمه طبيب أمراض الرئة ميشال عزيز المسؤولية لمعمل الموت، "لائحة الامراض تطول وتطول من المعمل والبواخر المستحدثة، ليرتفع عدد المداخن الى 23 تُصدر غازات وروائح لا يمكن للإنسان تحمّلها، ما يؤثر على الأطفال وعلى جينات الشباب، خصوصاً في سن المراهقة".وبحسرة المفجوع على وفاة ابن شقيقه، يؤكد عزيز ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض الربو والحساسية وضيق التنفس لدى الأطفال، بسبب ارتفاع المواد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard