ريم ابنة مصر تكسر الرقم القياسي بالغطس: 56 ساعة و"غينيس" ترفض تسجيلها

13 تشرين الأول 2018 | 15:09

المصدر: "النهار"

ريم.

رغم صغر سنها، فإنها تحمل حباً كبيراً لبلدها. أرادت أن تتخطى كل الأرقام القياسية لرفع اسم #مصر في الخارج وتشجيع السياحة، فقررت الغطس في البحر الأحمر بشرم الشيخ لمدة 56 ساعة و25 دقيقة، لتسجل أعلى رقم قياسي، متفوقة عن الأوسترالية كرستينا (38 عاماً) التي غطست في أميركا 51 ساعة و23 دقيقة.. إنها البطلة المصرية ريم أشرف فوزي (14 سنة) التي أخبرتنا كواليس هذه "الغطسة".

تقول ريم لـ"النهار": "أحب بلدي للغاية، وأردتُ فعل أي شيء لرفع اسم مصر عالياً. ولأنني أحبّ الغطس مثل والدي، قررت أن أسّجل رقماً قياسياً جديداً، ورسالتي هي تنشيط السياحة، ودعوة كل دول العالم إلى زيارة مصر. وفي سبيل ذلك جمعت المعلومات اللازمة، ومعي فريق عمل، بمساعدة مدربي الكابتن سيد علي، وفريق طبي بقيادة دكتور عادل طاهر أستاذ طب الأعماق، واحتفلت يوم الجمعة الماضي بتخطي الرقم القياسي الأولى ظهراً، فيما خرجت من الماء في الخامسة بعد الظهر، وسجلت 56 ساعة و25 دقيقة، لأتفوّق على الأوسترالية كريستينا التي سجلت 51 ساعة و23 دقيقة".

من جهتها، تقول رباب رشدي والدة ريم لـ"النهار": "تواصلت ابنتي مع موسوعة غينيس للأرقام القياسية، من أجل تسجيل الغطسة، قبل تنفيذها، وطلبوا منها 800 دولار تم دفعها بالكامل، وأرسلت لهم خطاباً، وتمت الموافقة على الغطسة لتسجيلها وأرسلوا الشروط ومواصفات الشهود والعمق، وتم تجهيز ما يستلزم، وتواصل معنا مندوب غينيس، وبعدما وجدوا أنّ ريم بالفعل قد قامت بالغطس، تذرّعوا بأن عمرها صغير ويجب أن يكون 16 عاماً، وليس 14، مع أنها نجحت في تخطي آخر رقم قياسي حققته الأوسترالية كريستينا، وهو تلاعب من المسؤولين في غينيس بابنتي".

وأضافت: "ريم تعشق الرياضة منذ صغرها، حيث تمارس الكاراتيه منذ الخامسة، وحصدت عديداً من الميداليات الذهبية في بطولة القاهرة. ثم مارست الإسكواش والجمباز. ولأنها تعتبر والدها مثلها الأعلى، فعندما رأته يغطس مع أصدقائه كانت تغطس معهم على سبيل الترفيه. أرادت أن تقدم هدية لبلدها، فاستوحت فكرة الغطس من والدها. استغرق تدريبها عامين، ثم بدأت بالغطس لكسر الرقم القياسي، وكانت البداية عشر ساعات ثم 20 ساعة ثم 30 ساعة حتى وصلت إلى 48 ساعة في آخر تمرين قبل الغطسة الفعلية، حيث وعدتنا بأن تغطس 55 ساعة متواصلة لكنها ظلت 56 ساعة و25 دقيقة، وقد اتصل محافظ شمال سيناء بها ليقدم لها التهنئة على تحقيق الرقم القياسي الجديد".

وتوضح ريم: "غطست من أجل مصر لتسجيل ذلك في التاريخ، وسأدعو العالم أجمع لزيارتها لأنها تزخر بالأماكن الخلابة التي تستحق الزيارة. قمت بما يجعلني أستحق تسجيل عدد ساعات الغطس في غينيس، لا سيما أن عديداً من الخبراء الأجانب يأتون إلى مصر وأغطس معهم، وهذا يزيدني صقلا وخبرة، وسبب نجاحي يعود إلى والدتي التي تشجعني، وكذلك أبي الذي أعتبره مثلي الأعلى، كما أني حريصة على حضور التمرينات حتى أيام الدراسة والامتحانات وأحاول التوفيق بينهما وتنظيم وقتي وهذا سر نجاحي".



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard