اتهام موقوفَين بقرصنة مواقع الكترونية أمنية... تفاصيل القرار الظني

10 تشرين الأول 2018 | 22:12

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تعبيرية.

تناول قرار إتهامي أصدره قاضي التحقيق العسكري الاول رياض أبو غيدا قضية قرصنة مواقع الكترونية عائدة الى المديرية العامة لقوى الامن الداخلي والامن العام بقصد الحصول على معلومات سرية عن رؤساء وضباط وعناصر وسرقة معلومات موجودة عليها يجب ان تبقى مكتومة حرصا على سلامة الدولة. وشملت هذه القرصنة رابط فيه ملف للمدير العام للامن العام اللواء عباس إبرهيم وكلمة السر لبريده الالكتروني. واتهم المدعى عليهما الموقوفين رامي.ع. ص وإيهاب أ.ش. كما إتهم الموقوف خليل صحناوي بالتدخل بعملية القرصنة بتزويدهما ببرامج القرصنة وإختراق شبكات المؤسسات الأمنية من الاستحصال على المعلومات المسروقة. وأوجب محاكمتهم امام المحكمة العسكرية الدائمة بمقتضى جناية المادة 282 في قانون العقوبات معطوفة على المادة 24 في قانون القضاء العسكري بالنسبة الى المتهمين الاولين ، والمادة 219 في القانون نفسه بالنسبة الى صحناوي لجهة التدخل.كما ظن به بجنحة المادة 281 منه.

وذكر القاضي أبو غيدا في قراره ان وقائع هذه الدعوى تتمثل بقرصنة مواقع الكترونية. وفعل القرصنة هو جريمة بكامل عناصرها المادية والمعنوية، وأصبحت اليوم من أكبر التحديات للامن الوطني لكل دول العالم لان خطورتها لا تطال مؤسسات الدولة فقط، بل، الشركات الخاصة، والمصارف وحرية المواطن وحياته الشخصية وأمواله وتتعدى على الملكية الفكرية وعلى المؤسسات الاعلامية من طريق إختلاق مواقع مشابهة لمواقع تلك المؤسسات وفبركة أخبار كاذبة تَنسبها لها، وسرقة أرشيفها وبيعه لمؤسسات منافسة، وقد تطال القرصنة البُنى التحتية كقطع أسلاك الاتصالات في قاع البحر مما يشل خدمات الانترنت ، وهي قد تدمر الاقتصاد الوطني بشكل خطير.وللاضاءة على هذه الخطورة إستفسر قاضي التحقيق المدعى عليهم والشهود عن أهم الفوائد التي يمكن الحصول عليها من قرصنة المواقع الالكترونية والمحاذير الناتجة فكانت الاجابة:
_ بيع المعلومات المقرصنة .
_ إبتزاز أصحاب المواقع التي تم قرصنتها بالحصول على فدية منهم مقابل عدم نشر معلومات، تماما كجريمة خطف والمطالبة بفدية مالية.
_ الخطورة الامنية المتمثلة بمعرفة أسماء الضباط ومهامهم والبريد الالكتروني لكبار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard