تحقيقات اعتداءات كاتالونيا: الشرطة تلاحق ثلاثة من الخلية المُخطِّطة

10 تشرين الأول 2018 | 17:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الشرطة (أ ف ب).

بدأ القضاء الأسباني اليوم ملاحقات ضد ثلاثة اعضاء مفترضين في الخلية الجهادية التي خططت للاعتداء المزدوج في آب 2017 في #كاتالونيا والذي اسفر عن 16 قتيلا و140 جريحا، وذلك في مرحلة اخيرة قبل إحالتهم على القضاء.

ويلاحق قاضي التحقيق فرناندو اندرو في اعلى محكمة في مدريد للنظر في قضايا الارهاب، محمد هولي شملال (21 عاما) وادريس اوكبير (29 عاما) لانتمائهما الى منظمة ارهابية وحيازة متفجرات.

ونجا الأول من انفجار المنزل الذي كانت الخلية تعد فيه متفجرات، فيما استأجر ادريس اوكبير باسمه الشاحنة التي استخدمت لقتل 14 شخصا واصابة 128 في شوارع برشلونة.

وقالت المحكمة، في بيان، انهما كانا في عداد مجموعة متطرفة تهدف الى "تنفيذ اعتداءات ضد من تعتبرهم أعداءها، اي العالم الغربي".

ويلاحق سعيد بن يازا (25 عاما) الذي قدم على ما يبدو معدات للخلية، بتهمة التعاون مع منظمة ارهابية.

ويعني بدء ملاحقة الرجال الثلاثة، الموقوفين حاليا على ذمة التحقيق، وفقا للقضاء الاسباني انتهاء التحقيق ويسبق الاحالة على المحكمة.

وكانت الخلية الجهادية المؤلفة من ثمانية شبان مغاربة او من اصل مغربي جندهم الإمام عبد الباقي الساتي، تنوي، كما ذكر القاضي تنفيذ "عدد كبير من الاعتداءات على نطاق واسع عبر استخدام متفجرات".

وبين الاهداف التي حددتها برج ايفل في باريس وملعبا ناديي برشلونة وريال مدريد لكرة القدم وقصر الحمراء في غرناطة.

والانفجار العرضي في مخبأ الخلية والذي قتل فيه الإمام الساتي، دفع الناجين الى الاسراع في تنفيذ اعتداءي برشلونة وكامبريلس في 17 و18 آب 2017.

وقتلت الشرطة ستة جهاديين من الخلية بعد هجماتهم.

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard