معرض للمواد المثيرة جنسياً في الصين

29 تشرين الثاني 2013 | 16:36

توافد مئات المتفرجين إلى عرض تقدمه احدى نجمات الأفلام الإباحية اليابانية خلال معرض للمواد المثيرة جنسيا نظم في مدينة قوانغتشو الصينية. فلا شك في أن الصين لا تزال تعد محافظة، لكن "الثورة" تأخذ مجراها في هذا المجال.

وأقرت الممثلة الشابة راي ميزونا وهي تدهن الزيت على جسمها بأنها "لم تفكر في أن الإقبال سيكون بهذه الكثافة". وتقدم الشابة عرضها في إطار فاعليات المهرجان الوطني للجنس في قوانغتشو دلالة على تغير التقاليد في بلد ظل محافظا مدة عقود. ولا تزال أشرطة الفيديو الإباحية محظورة في الصين، لكن قطاع المواد المثيرة جنسيا يزدهر. وتنتج الصين التي تعد بمثابة مصنع العالم حوالى 80 في المئة من الأكسسوارات الجنسية عالميا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard