انتخابات رئاسيّة في الكاميرون: بيا يسعى إلى الفوز بولاية سابعة في مواجهة 7 مرشّحين

7 تشرين الأول 2018 | 17:56

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

الرئيس بيا متوجها برفقة زوجته للادلاء بصوته (أ ف ب).

بدأ الناخبون في #الكاميرون بالتصويت اليوم لانتخاب رئيسهم، في ظل رقابة أمنية مشددة في المنطقتين الناطقتين بالانكليزية في غرب البلاد.

وفي احدى هاتين المنطقتين (شمال غرب البلاد)، قتلت قوات الامن 3 مسلحين يشتبه في انهم انفصاليون بعدما اطلقوا النار على مارة في منطقة بامندا.

ودخل الناخب الأول إلى مكتب الاقتراع، حيث سيدلي بصوته الرئيس المنتهية ولايته بول بيا (85 عاماً)، بعد ربع ساعة من الموعد الرسمي لفتح الصناديق عند الساعة 08,00 بالتوقيت المحلي (07.00 ت غ).

ويسعى بيا الذي يحكم البلاد منذ عام 1982، إلى الفوز بولاية سابعة جديدة، في مواجهة سبعة مرشحين.

وقال أحد الناخبين أولريش (26 عاماً) لدى خروجه من وراء العازل: "أتيت لأختار الشخص الذي سيحفظ السلام في هذا البلد".

في بويا، عاصمة المنطقة الواقعة في جنوب غرب البلاد، وهي إحدى المناطق الناطقة بالانكليزية، جرى توزيع معدات الاقتراع قبل افتتاح المكاتب تحت حماية مشددة من الجيش.

وعند الساعة 08,00، لم يكن هناك إلا جنود وعناصر من الشرطة في الشوارع. وكانت غالبية المساكن مغلقة، على ما أفاد فريق صحافيي وكالة "فرانس برس".

وفي المنطقة نفسها، أفاد شاهد أن "رجالا مسلحين أضرموا النار (خلال ليل السبت- الأحد) في محكمة في كومبا. ويُشتبه في أنهم مقاتلون انفصاليون"، الأمر الذي أكده أحد سكان المدينة.

وبدأت الحرب في المنطقتين الناطقتين بالانكليزية منذ نهاية عام 2017، بعد أكثر من عام على الأزمة الاجتماعية السياسية التي تحولت نزاعا مسلحا في شكل بطيء.

ويقاتل حالياً مئات الانفصاليين المسلحين المنقسمين في مجموعات متفرقة في الغابة الاستوائية، بعنف وفي شكل يومي الجيش الكاميروني.

وقد وعدوا بشنّ "حرب" في يوم الانتخابات الرئاسية اليوم، مهددين بمهاجمة الناخبين الذين يذهبون للادلاء بأصواتهم.

ودُعي 6,5 ملايين ناخب من أصل 25 مليون نسمة، إلى التصويت حتى الساعة 18,00 مساء (17,00 ت غ). ويتعين عليهم الاختيار بين ثمانية مرشحين.

ولن يتمّ نشر النتائج النهائية قبل أسبوع على الأقل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard