رحلة استكشافية لإنقاذ مرج بسري... تحذير من خطر بناء السدّ وكلفته (صور)

7 تشرين الأول 2018 | 14:34

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

"أنقذوا مرج بسري" (الصور لأحمد منتش).

تحت شعار "انقذوا مرج بسري"، لبّى العشرات من اللبنانيين والأجانب من مختلف الاعمار والمناطق اللبنانية، دعوة الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري، وشاركوا بفاعلية وحماسة في رحلة المشي سيراً انطلاقا من مزرعة الشوف (قلب منطقة الشوف الأعلى) التي ترتفع عن سطح البحر نحو 1100 متر، ونزولا باتجاه مرج بسري، الذي لا يزال يحافظ على تنوّعه البيولوجي، ونهر بسري الذي أضفى على قرى وبلدات في اقليم الخروب والشوف وجزين مشهداً بانوراميا للطبيعة الخلابة والنظيفة، والمعرّض لتشويه صورته نتيجة بناء سد وجرّ مياهه الى بيروت. وختام الرحلة في بلدة بسري التي تضم اثاراً رومانية ودينية، علما أنّ الناشط البيئي الذي ساهم وشارك في تنظيم الرحلة، بول أبو راشد، كشف أخيراً عن معلومات تفيد بأنّ "السيد المسيح سلك طريق مرج بسري في رحلته من فلسطين الى سوريا، مرورا بالساحل اللبناني ومعبد اشمون ومرج بسري".

بداية المسير كان عبر الدرج الاثري، ومنه الى غابة الصنوبر والبلوط وبساتين الليمون والمزروعات الموسمية، والجسر الاثري فوق النهر، وامام أعمدة رومانية تجمّع المشاركون وتوالى على الحديث عددٌ من ممثلي الهيئات والجمعيات الاهلية بسام زين الين والأب أنطونيو فغالي وماري دومينيكا عواد فرحات وأبو راشد، وشددوا على مخاطر بناء السد في بسري والكلفة الباهظة لبنائه وعدم الجدوى من ذلك، وما ينجم عنه من تشويه للمنطقة وخرابها.









إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard