كيرا نايتلي تتهم كايت ميدلتون بـ"إخفاء واقع الإنجاب"

6 تشرين الأول 2018 | 14:15

المصدر: "الديلي ميل"

  • المصدر: "الديلي ميل"

كيرا نايتلي.

كشفت الممثلة #كيرا_نايتلي (33 عاماً) أنها أصيبت بإنهيار عصبي عندما كانت في الثانية والعشرين من عمرها بسبب كفاحها للتأقلم مع شهرتها المفاجئة. وأخذت الممثلة استراحة من التمثيل لمدة عام لكن اطلالاتها ما زالت محدودة بسبب استمرار وسائل الإعلام بملاحقتها، بحسب موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

كيرا نايتلي.

وقالت نايتلي: "عندما ننظر إلى الشهرة من الخارج ترى أنك حققت نجاحات متتالية! ولكن وفي الحقيقة، كل ما تسمعه هو الانتقاد. وذلك دفعني إلى الشعور أنني عديمة القيمة. شعرت وكأنني في الواقع لم أكن موجودةً". ووصفت نايتلي أن مغادرة المنزل كان أشبه "بصراع" حيث كان يتبعها المصورون دائمًا.

وأضافت: "أصبت بانهيار عصبي عندما كنت في الـ22 من عمري، لذلك قررت الاتعاد عن الأنظار لمدّة عام وشخّصت باضطراب الحزن التالي للصدمة النفسية بسبب كل ذلك".

كيرا نايتلي وابنتها.

لم تغادر الممثلة منزلها لمدة ثلاثة أشهر قبل حفل جوائز البافتا عام 2008، وكان عليها الخضوع إلى العلاج بالتنويم المغناطيسي حتى "تستطيع الوقوف على السجادة الحمراء من دون أن تصاب بنوبة ذعر".

كايت ميدلتون والأميرة شارلوت

كما اتهمت #دوقة_كامبردج بـ"إخفاء واقع الولادة" بسبب اطلالتها بالكعب والمكياج بعد ساعات من ولادة #الأميرة_شارلوت في مجموعة من المقالات مقارنةً بما عاشته هي عند ولادة ابنتها كاتبةً: "كانت خارج المستشفى بعد ساعات من الولادة، واضعةً المكياج ومنتعلةً الكعب العالي، وهذا هو الوجه الذي يريد العالم رؤيته. الإنجاب عملية سهلة وتحدث كل يوم. وكذلك الموت، لكنك لا تحتاج إلى التظاهر أنّ فقدان شخص هو أمر سهل". 

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard