"القوات": لن نرضى ببعض الفتات من هنا وهناك كما يروّج

4 تشرين الأول 2018 | 17:23

تعبيرية.

 اعلنت الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" ان بعض وسائل الاعلام قامت بالترويج في الأيام الأخيرة لصيغة حكومية قالت انها جديدة وتقضي بان يتم التنازل لصالح "القوات" عن نيابة رئاسة الحكومة بالاضافة الى اعطائها وزارات التربية والشؤون الاجتماعية والثقافة.

وأوضحت بان الترويج لاخبار من هذا النوع لا يهدف سوى إلى محاولة رمي مسؤولية تأخير التأليف على "القوات اللبنانية"، ولذلك نؤكد ما يلي:

أولا، لم يُطرح على "القوات اللبنانية" اي صيغة حكومية جديدة.

ثانيا، لا تريد "القوات" من أحد، مشكورا، التنازل عن مقاعد وزارية لصالحها، وبكافة الاحوال ان المقاعد الوزارية هي ملك الكتل النيابية تبعا لاحجامها وليست ملكا لأحد.

ثالثا، لا تريد "القوات" ان تتمثل في الحكومة سوى بالحجم الذي أعطاها إياه اللبنانيون في الانتخابات الاخيرة. فـ"القوات" حصلت على ثلث الصوت المسيحي في لبنان ككل، وبالتالي من حقها الطبيعي، ومن دون منة من أحد، ان تحصل على ثلث التمثيل المسيحي في الحكومة العتيدة إن على مستوى عدد الوزراء أو نوعية الحقائب، ولن ترضى ببعض الفتات من هنا وهناك كما يروّج له في التركيبة المزعومة.

رابعا وأخيرا تأسف "القوات اللبنانية" لأن يقوم البعض بالتلهي بالمناورات التي لا هدف لها سوى إلقاء اللوم على الآخرين، بينما يئن المواطن تحت وطأة الأزمات والصعوبات المعيشية.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard