غضب ضدّ مرشح للانتخابات الرئاسية: "بعض النساء قبيحات جداً ليُغتصبن"

3 تشرين الأول 2018 | 19:12

المصدر: "الميترو"

  • المصدر: "الميترو"

احدى المحتجين.

نُظّمت احتجاجات في جميع أنحاء #البرازيل ضد مرشح للرئاسة نعتَ إحدى النساء "قبيحة جداً لتُغتصب"، بحسب موقع "الميترو" البريطاني.

المحتجون.

قضى جايير بولسونارو، المرشح في الانتخابات الرئاسية البرازيلية، الأسابيع القليلة الماضية في المستشفى بعد تعرّضه للطعن خلال تجمع سياسي في 6 أيلول. وخلال حملته الانتخابية، قلل مراراً من أهمية الاغتصاب وبرر فجوة الأجور بين الجنسين. فتوجّه الناس بالآلاف إلى الشوارع احتجاجًا عليه.

المحتجون.

كما استخدم المتظاهرون هاشتاغ #NotHim أي ليس هو، لدعم سلسلة من الحملات الدولية القائمة ضد قائد الجيش السابق. في عام 2015، غُرّم بمبلغ 2500 دولار بسبب قوله إن إحدى أعضاء الكونغرس "لا تستحق الاغتصاب" لأنها "قبيحة جداً".

جايير بولسونارو.

وفي عام 2016، قال خلال مقابلة تلفزيونية إنه لن يعطي امرأة "نفس الراتب الذي يعطيه لرجل" لأنها يمكن أن تحمل. وفي نيسان 2017، أثار غضباً أكبر عندما تحدث عن ابنته وقال: "لدي خمسة أطفال. كان لدي أربعة صبيان وفي المرة الخامسة، ضعفت وأنجبت زوجتي فتاة". تدفق المتظاهرون ملوّحين بالأعلام إلى وسط مدينة #ريو_دي_جانيرو و#ساو_باولو بعد ظهر السبت، إلى الشوارع وهم يهتفون ضدّ المرشح المثير للجدل. 

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard