الرياضي يفقد لقبه الآسيوي

30 أيلول 2018 | 17:34

المصدر: "النهار"

  • نمر جبر
  • المصدر: "النهار"

لقطة من المباراة.

خرج النادي الرياضي من منافسات الدور الأول لبطولة آسيا لكرة السلة للاندية الابطال وفقد لقبه الذي احرزه العام الماضي في الصين بعد فوزه على فريق غوانغزو الصيني في المباراة النهائية 88 – 59، اثر خسارته الثانية القاسية وغير المتوقعة التي مني بها امام ميرالكو بولتس الفليبيني بفارق 33 نقطة 96 – 63 (الاشواط 23 – 26، 49 – 33، 72 – 49 و96 – 63) في ختام مبارياته في الدور الاول الذي لم يفز فيه سوى بمباراة واحد امام مونو فامباير التايلاندي بنتيجة 106 – 100 في الوقت الاضافي. وهذه الخسارة الثانية للفريق اللبناني بعد الاولى امام الفارك الياباني 76 – 87.

وحل الرياضي في المركز الاخير في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط وبفارق السلات خلف ميرالكو بولتس الفليبيني ومونو فامباير التايلاند، والاخير تأهل الى الدور نصف النهائي مع ألفارك طوكيو الياباني الذي تصدر المجموعة برصيد 6 نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية.

فنيا قدم الرياضي اسوأ مباراة له في البطولة، وهو ظهر منذ بدايتها متأثرا بغياب لاعبين اساسيين مثل وائل عرقجي والكابتن جان عبد النور ثم لاحقا اسماعيل احمد. كما افتقد الى لاعب ارتكاز صريح لسد ثغرة الكرات المرتدة "ريباوند" التي عاني منها الفريق هجوميا ودفاعيا. ورغم انه استعاد عبد النور في المباراة الثالة لكنه لم يستفد منه كثيراً نظراً لعدم جهوزيته البدنية، فيما استمر غياب نجمه احمد العائد الى الفريق بعد موسم مع هومنتمن بيروت الذي ترك فراغا كبيرا في التشكيلة على ارض الملعب فعانى الفريق دفاعيا وهجوميا ولم يظهر انه قادرا على الحفاظ على لقبه بطلا لاندية آسيا.

وكان افضل مسجل للرياضي بيروت باسل بوجي برصيد 19 نقطة و6 متابعات، والاميركي مارك ليونز 14 نقطة وامير سعود 9 نقاط وجان عبد النور 6 نقاط. وللفائز كل من لانيت غارفو 20 نقطة ودياموند ستون 20 نقطة و10 متابعات.

وسبق للرياضي بيروت ان احرز لقب بطولة آسيا للاندية الابطال العام 2011 على حساب فريق مهرام الايراني وفي العام 2017 على حساب فريق غوانغزو الصيني. علما ان فريق الحكمة بيروت سبق له ان حرز اللقب ثلاث مرات (رقم قياسي) اعوام 1999، 2000 و2004.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard