"أكواريلا" الفائز بأفضل فيلم وثائقي في الجونة: أشكال المياه

30 أيلول 2018 | 14:43

المصدر: "النهار"

“أكواريلا” لفيكتور كوساكوفسكي.


"أكواريلا" فيلم لا يشبه أي فيلم آخر. وهذا بديهي عندما نقرأ اسم الفنّان الذي أنجزه وهو ليس سوى المخرج الروسي هاوي التحديّات الكبرى فيكتور كوساكوفسكي الذي سبق أن أبهرنا بفيلمه "فيفان لاس أنتيبوداس" (٢٠١١). من إسبانيا إلى نيوزيلندا، ومن روسيا الى تشيلي، فمن البريّة في الأرجنتين إلى مدينة الحداثة في الصين، كان عمله السابق رحلة مدهشة يقدّمها كوساكوفسكي الذي قال مرة: "لا تنجز فيلماً إن كنتَ قادراً على الاستمرار في العيش من دون ان تنجزه". في جديده، يحتفي كوساكوفسكي بالمياه والجليد وبالكتل المتجمدة خارج الزمان والمكان، وفي هذا الاحتفاء شيء صوفي ما. ولكن، كيف يمكن للشاشة أن تحتفي بشيء كالمياه؟ الاجابة عن هذا السؤال تتحقق عبر مشاهدة الفيلم الذي يوفر تجربة انغماس ممتعة نادرة جداً في مجال الفيلم الوثائقي الذي غالباً ما يهمل المعالجة البصرية لصالح الكلام. "أكواريلا" يعمل على نقيض هذا، فمساحة الكلام معدومة؛ في المقابل يراهن كوساكوفسكي على التفاعل المباشر مع الألوان والأشكال التي يضعنا في مواجهتها، والتي نكاد نلمسها ببؤبؤ عيوننا.من البحيرة المتجمدة في سيبيريا إلى الأمطار الغزيرة في الولايات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard