اتفاق سوتشي... تمهيد روسيّ تركيّ لمواجهة الأميركيين شرق سوريا؟

30 أيلول 2018 | 09:53

المصدر: "النهار"

إردوغان وبوتين (أ ف ب).

تلقّى الرئيس التركيّ رجب طيّب إردوغان الذي يختتم زيارته اليوم لألمانيا إشادات من مسؤوليها بسبب توصّله مع نظيره الروسيّ فلاديمير #بوتين إلى اتّفاق حول محافظة إدلب. نُظر إلى الاتفاق على أنّه انتصار لتركيا التي تمكّنت على الأقلّ من تأجيل الهجوم العسكريّ. لكن بالمقابل، وقع على عاتق أنقرة القسم الأكبر من المسؤوليّة في تنفيذه مع ازدياد المخاطر الناجمة عن ذلك. انطلاقاً من هنا، برزت تحليلات أخرى تقول إنّ الروس وحلفاءهم استفادوا كثيراً من هذا الاتّفاق طالما أنّ تركيا "تبرّعت" لحلّ هذه المسألة عسكريّاً وأمنيّاً بالنيابة عن الروس وحلفائهم من ناحية مبدئيّة.

يضاف إلى ذلك أنّ الاتّفاق تفادى تعرّض الروس لحملة إعلاميّة واسعة كما جنّبهم حرباً طويلة أمكن أن تتحوّل إلى حرب استنزاف. أمّا في حال فشلت تركيا في تنفيذ التزاماتها، فالآلة الحربيّة الروسيّة قد تبقى جاهزة لاستئناف العمل العسكريّ في وقت لاحق. لا شكّ في أنّ طرفي قمّة سوتشي حقّقا نقاطاً إيجابيّة تخدم مصالحهما. لكن مع اقتراب المهلة النهائيّة لتنفيذ أنقرة التزاماتها تبدو الصعوبات العسكريّة في تفكيك "هيئة تحرير الشام" متنامية. من جهة ثانية، يرى البعض إمكانيّة في ألّا تكون بنود سوتشي محصورة بإدلب فقط. ما تريده أنقرة من واشنطن
خلال مؤتمر صحافيّ على هامش الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة، قال الرئيس الأميركيّ دونالد #ترامب إنّ الفضل في تعليق عمليّة إدلب يعود إلى جهده. وأعلن أنّه قال لوزير خارجيّته ولمستشاره للأمن القوميّ: "لا تسمحا بحصول ذلك" ف "توقّف الأمر" معترفاً في الوقت نفسه بأن لا أحد سيعطيه الفضل في ذلك، "لكن لا مشكلة لأنّ الناس يعلمون". وأضاف أنّه وجد "صعوبة في تصديق أنّ أحداً يمكن أن يقوم بذلك بحقّ ثلاثة ملايين شخص".
لو لم تكن العلاقات التركيّة الأميركيّة تعاني من أزمة عميقة، لكان من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard