أولاد اللاجئين والعام الدراسي... لبنان يتمكن من تعليم 50% منهم!

29 أيلول 2018 | 18:41

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
ينطلق عام دراسي جديد هذه السنة وينطلق معه فصلٌ جديد من فصول النزوح السوري في لبنان. السؤال المطروح: ماذا عن تعليم أولاد اللاجئين هذه السنة؟ عملياً، لا تغييرات في المشهد العام عن العام المنصرم. تعتزم وزارة التربية تأمين التعليم لكلّ ولد على قارعة الطريق وفق امكاناتها. ويؤكّد المدير العام لوزارة التربية فادي يرق لـ"النهار" في هذا السياق أن "الوزارة ستأخذ على عاتقها تعليم جميع الأولاد ولن يبقى أي ولد على قارعة الطريق، وسنؤمن التعليم لكل ولد نستطيع تأمين التعليم له". ويشير الى أن "لا اشكالية في موضوع اللاجئين هذه السنة، وسيتم تسجيلهم كما كلّ عام". وعن مراحل التسجيل، يقول إنه "كما كلّ سنة نعمل على مراحل التسجيل بدايةً مع أبناء الأمهات اللبنانيات، وذلك في شكلٍ تدريجي انطلاقاً من قدامى المدارس، ومن ثم غير اللبنانيين منهم ثم يأتي دور التلامذة الجدد. ولكننا سنعلّم كلّ الأولاد". وهل من صعوبات تواجه الوزارة في تعليم أولاد اللاجئين؟ يجيب أن "الصعوبات في موضوع النزوح عامة أكثر، ونحن نهتم بمعالجة موضوع الأساتذة المتعاقدين وطلاب كلية التربية ونؤمن الاستقرار في المدارس". وعن طرق التمويل، يشير الى أن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard