إليكم الفواكه والخضار الأقل تلوثاً بالمبيدات!

28 أيلول 2018 | 09:29

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

انقع ونظف واصبر على القشرة المغذية

يصعب أن يخلو الطعام الصحي من الخضار والفواكه، بل إن كل التنويعات والوصفات المتعلقة بالطرق الصحيحة في الأكل والغذاء، تكاد تجمع على الأهمية العالية للخضار والفواكه. وتذكيراً، ناصبت "حمية إتكنز" الخضار والفواكه العداء، لكن البحوث الطبية المتوالية أثبتت خطأ موقفها من تلك المكوّنات التي رافقت موائد البشر في حضاراتهم كلها.

وفي الأزمنة الحديثة، برز أمر "غير طبيعي" بخصوص الخضار والفواكه: مشكلة المبيدات الحشريّة. ويميل معظم المزارعين إلى استخدامها بصور مستمرة لحماية المحاصيل من الحشرات والطفيليات التي تهددها كماً ونوعاً.

وفي بعض البلدان، تكون تلك المشكلة موضع دراسات مدققة. وفي فرنسا مثلاً، يقدر أن 72.6% من الفواكه و41.1% من الخضار، تحتوي آثاراً من المبيدات. وأخيراً، نشرت صحيفة "فيغارو" تحقيقاً مطوّلاً عن ذلك الأمر، استند خصوصاً إلى الخبيرين فرنسوا فييريه، مديرة منظمة "أجيال المستقبل" الأهليّة، والكاتبة المختصّة كاثرين لوفوسك، مؤلّفة كتاب علمي عن مُضادات السموم.

ونشرت منظمة "أجيال المستقبل"، وتنتمي الى هيئات المجتمع المدني الناشطة في مجال الزراعة والبيئة، تقريراً علميّاً مفصلاً عن ذلك الموضوع.

 الثمرة الأكثر مقاومة للمبيدات 

رأى الخبيران أن الأفوكادو هي الثمرة الأكثر مقاومة للمبيدات بسبب قشرتها القاسية. ويليها الكيوي بسبب التركيب الخاص لقشرته، ثم الإجاص. وفي قائمة الأكثر تلوثاً ظهر الزبيب والكرز والفريز وثمرة "اليوسفي"/ماندرين والكريب فروت، والخوخ والبرتقال.

وبالنسبة للخضار، أشار الخبيران الفرنسيان الى أنها عموماً تحمل كميات أقل من المبيدات مقارنة بالفواكه. وأوردا أنواعاً من الخضار تبيّن لهما أنها الأقل تلوّثاً هي: الباذنجان والهليون والبطاطا الحلوة واللفت والشمندر والقنبيط.

وخلص الخبيران للإشارة بوجود إشكالية تتمثّل في أن القشرة الخارجية للفواكه والخضار هي الأكثر احتواءً على بقايا المبيدات، لكنها أيضاً تحتوي على معظم المواد المفيدة فيها! ونصحا بنقع الخضار والفواكه بالماء، ثم غسلها جيداً مع استعمال فرشاة خاصة لتنظيفها.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard