مايكل كورس يشتري فرساتشي ودوناتيلا فرساتشي توضّح

26 أيلول 2018 | 14:25

المصدر: النهار

الصورة الرسمية التي أرسلتها إدارة مايكل كورس لإعلان انضمام فرساتشي

أعلنت إدارة مايكل كورس هولدنغ في بيان رسمي تلقته "النهار" عن تملكه دار فرساتشي المعروفة رسمياً بـ GIANNINI VERSACE SPA وتم تغيير اسم المجموعة من KORS NYSE الى  KORS CAPRI HOLDING وذلك في مقابل 2.12 مياري دولار اميركي حسبما أفادت المؤسسة القابضة في بيانها الرسمي ووزعت صورة رسمية مرفقة بالإعلان. فماذا قال رئيس مجموعة كورس وبمَ ردت دوناتيلا فرساتشي التي تنازلت برضاها وبموجب اتفاق عن ملكيتها المطلقة للدار أسوة بكل الماركات العائلية التي لم يعد باستطاعتها الوقوف في وجه الشركات المتعددة الجنسيات العملاقة، فلجأت الى قرار الاندماج والشراكة لتأمين عائدات أكبر في عالم واسع غدا كثير المتطلبات في مجال التصاميم الراقية.

دوناتيلا فرساتشي تتوسط جون ايدول رئيس مايكل القابضةوجوناثان أكرويد مدير دار فرساتشي.

واوضح جون د. ايدول الرئيس العام التنفيذي للمؤسسة القابضة مايكل كورس إن "امتلاك فرساتشي هي خطوة هامة لنا، فالدار الإيطالية موجودة منذ العام 1978 وهي تتمتع بخبرة عريقة على مدى اربعين عاماً في مجال الازياء والأكسسوارات الفخمة من ساعات وأحذية وأثاث وأكسسوارات منزلية. لقد جسدت فرساتشي الرقي الإيطالي ونحن فخورون بانتمائها الينا وسنستثمر جهودنا لتعزيز مكانة الدار ونحن واثقون من أنها ستحقق قريباً عائدات تفوق 2 ملياري دولار أميركي. نحن واثقون بأن قوة مايكل كورس التي تحوي ماركة جيمي تشو واليوم فرساتشي ستتيح لنا تحقيق عائدات هائلة في الفصل المقبل".

ولدى سؤاله عن دوناتيلا، اضاف: "إن اسلوب دوناتيلا فرساتشي الأيقوني هو في صميم دار فرساتشي وهي ستستمر في قيادة الرؤية الإبداعية للدار وانا سعيد بالفرصة التي سنحت لي بالعمل على تطوير الدار".

ماذا قالت دوناتيلا فرساتشي عن انضمامها الى مايكل كورس؟

قالت دوناتيلا فرساتشي: "لقد مضت أكثر من عشرين عاماً على تسلمي وأخي سانتو وأختي أليغرا الدار بعد وفاة شقيقي جياني، وأنا فخورة بأن الدار لا تزال قوية في مجالي الموضة والثقافة العصرية. فرساتشي ليست معروفة فقط بأسلوبها الأيقوني وخطوطها البارزة بل بتنوعها وغناها وبدعمها لطاقات شابة موهوبة للتعبير عن نفسها. نحن نعترف بأن هذه الخطوة ستفتح لنا تحقيق قدراتنا ونحن متحمسون للانضمام الى مجموعة يرأسها جون أيدول الذي أكن له شخصياً الإعجاب والتقدير لروحه القيادية وشغفه. وانا متحمسة لأن الوقت حان لنصبّ كل الإبداع والتجدد في صميم أعمالنا لتنمو وتزدهر".

وعن موقع العائلة في التشكيلات الجديدة بعد الانضمام، أوضحت دوناتيلا بلسان العائلة: 

"لدينا أنا وشقيقي وشقيقتي حصص في قابضة CAPRI HOLDING LIMITED الجديدة الأمر الذي يبرهن إيماننا بالنجاح الدائم للدار والتزامنا بهذه المجموعة القابضة الدولية للأزياء الراقية والكماليات المرفهة".

وختم جون أيدول الكلام حول التشكيلات الجديدة في المرحلة المقبلة بالتالي: 

"فرساتشي ستستمر إدارتها مع رئيسها التنفيذي الذي كان يعمل مع دوناتيلا جوناثان أكرويد فهو شريك اساسي لدوناتيلا وحافز لتقدّم الدار. لقد شكلا معاً ثنائياً ناجحاً في الإدارة والتصميم وسيستمران في قيادة الدار في المرحلة المقبلة، ونحن محظوظون بتوافر هذا الطاقم الفني الموهوب".

أما جون أكرويد فأعلن بدوره: "لقد حصرت اهتمامي منذ التحاقي بالدار قبل عامين على تعزيز إرث الدار وانتشاره عالمياً، الأمر الذي اتاح لنا تحقيق نمو في العالم. دوناتيلا تتمتع برؤية ثاقبة وانا سعيد بالانضمام الى القابضة الجديدة التي ستكون بمثابة رافعة لأعمالنا لتحقيق المزيد من النجاح".

نظرة الى داخل العقد الموقع بين الطرفين، تتيح لنا تمييز ستة اهداف يرجى تحقيقها: 

1- تحقيق نمو للدار يصل عالمياً الى 2 ملياري دولار اميركي.

2- بناء صرح فخم لتتم عليه عروض الدار.

3- زيادة الانتشار من 200 متجر الى 300 متجر في العالم.

4- تعزيز التجارة الالكترونية والاهتمام بالمواقع المتفرعة عنها.

5- تبني خطة تسويق ضخمة. 

6- توسيع قسم الأكسسوارات النسائية والرجالية من 35 الى 60%.

لقد نالت دوناتيلا وشقيقيها بموجب العقد 150 مليون دولار أميركي دخلوا بها شركاء في القابضة الجديدة، وفي مقابل ذلك تتعهد دار فرساتشي بما يلي: 

1- تمنح الدار للقابضة الفرصة لتحقيق عائدات تصل إلى 8 مليارات دولار اميركي على المدى الطويل.

2- توسيع المجموعة لتشمل ماركات راقية أيقونية أخرى.

3- تنويع المساحة الجغرافية لتواجد القابضة على الشكل التالي:

* من 66% الى 57% للأميركيتين.

* من 23 الى 24% لأوروبا.

* من 11 الى 19% لآسيا.



كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard