فريق "الجديد" إلى الحرية بسند اقامة

26 تشرين الثاني 2013 | 21:29

افراج عن الزملاء في تلفزيون "الجديد" رياض قبيسي، علي خليفة، علي شريم وأديب فرحات، واستقبلهم وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق، أمام مبنى محطة "الجديد". وأبدى تضامنه معهم واستنكاره للحادث ودعمه للصحافيين.

وقال الداعوق: "جئنا لنستقبل ونتضامن مع الاعلاميين، فما حصل أمر غير مقبول على الاطلاق أن يعتدى على صحافي، وهو يمارس مهامه، فهذا أمر مستنكر، ونأمل ألا يتكرر أبدا. ونحن نتضامن مع الشباب الاعلاميين، ونقول لهم، الحمدلله على السلامة". أضاف: "إن عملية كشف الفساد مسألة ليست سهلة أبدا، ولكن والحمدلله هناك أناس لديهم النخوة والقوة ليكشفوا الفساد ويقولوا من هو الفاسد، وهذه هي من رسائل الصحافة والاعلام حتى يظهروا أين هي مواقع الفساد".

وفور خروجهم، شكر قبيسي "كل الذين تضامنوا معهم"، وقال: "لا يوجد أي واجب أخلاقي أو سياسي لتغطية المهربين ومنع ملاحقتهم". وتوجه إلى مدير الجمارك بالانابة شفيق مرعي: "أنصحه أن يستقيل". أضاف قبيسي: "لا أعتقد أن هناك جهة سياسية في البلد لا علاقة لها بالتهريب".

وكان النائب العام التمييزي بالانابة القاضي سمير حمود قرر ترك فريق "الجديد" بسند اقامة بعد الاستماع الى افاداتهم من جانب قسم المباحث الجنائية المركزية.
كما قرر الاستماع الى الجهة المدعية غدا في الدعوة التي تقدمت بها القناة ومتابعة التحقيق في القضية.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard