كيف يقرأ "الآخرون" أبعاد المرونة الجنبلاطية الاخيرة؟

25 أيلول 2018 | 14:27

المصدر: "النهار"

جنبلاط وعون ( ارشيفية).

لم يكن اللقاء الذي جمع أمس قيادات من "التيار الوطني الحر" وأخرى من الحزب التقدمي الاشتراكي في الجبل، في محاولة جليّة من الطرفين لإزالة رواسب الاحتقان التي سادت وتورّمت أخيراً بينهما على خلفية سجالات حادة في شأن موضوع التمثيل الحكومي، وتوطئة للتوجه نحو "تطبيع" العلاقة مستقبلاً على نحو يكرس حال مساكنة بين قوتين تقيمان في بقعة جغرافية ممتدة ومتداخلة، إلا تتويجاً وترجمة لتوجه عام من زعيم المختارة وليد جنبلاط يرمي الى وضع حدّ لأعوام من علاقة راوحت ما بين التوتر والفتور والاشتباك السياسي الدائم وصولاً الى حدّ القطيعة بينه وبين "التيار البرتقالي".

في حين ان البعض وجد ان هذا التوجه يندرج في سياق انعطافة سياسية تعدّ لها الزعامة الجنبلاطية تجسدت بوادرها في كلام مفاجىء لرمز هذه الزعامة أطلقه قبل ايام وأفصح فيه عن استعداده لإرسال وزراء الحزب التقدمي الى دمشق، وعن رغبة ضمنية في إمكان فتح باب تسوية العقدة الدرزية إحدى العقد الثلاث المعلنة والحائلة دون استيلاد طبيعي للحكومة المنتظرة.
ولأن الرجل (أي جنبلاط) دهري في السياسة اللبنانية ودواخلها وتوازناتها، فقد سبقت هذه الانعطافة أشهر من التصعيد بلغ ذروته في التهجم على العهد ووصمه بالاخفاق وانتقاد حاضنته السياسية، أي "التيار الوطني الحر"، واستتباعاً في التعامل السلبي المطلق مع كل المساعي والعروض التي قدمت كمحاولات تسوية للموضوع الحكومي عبر إصراره على شرط حصر المقاعد الدرزية الثلاثة في الحكومة العتيدة بيده ورفضه اعطاء الزعامة الارسلانية فرصة للتمثل انطلاقاً من ذريعة ان 88 في المئة من الاصوات الدرزية صبّت في الانتخابات الاخيرة لمصلحة مرشحيه.
ولئن كان ذلك قد صار معلوماً واستهلك كميات من حبر المحللين والاعلاميين، فان السؤال المستجد هو: ما الذي حدا بزعامة المختارة الى انتهاج هذا السلوك السياسي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard