الإفراج عن "باربي المغرب" المتهمة بدهس شابين

25 أيلول 2018 | 12:25

"باربي المغرب" نهيلة املقي.

غادرت عارضة الأزياء المغربية نهيلة املقي الملقبة بـ "باربي المغرب" سجن مراكش بعد تنازل عائلتَي الشابين اللذين تسبّبت بوفاتهما عن الدعوى المقامة ضدها.

املقي وفور الإفراج عنها، عاودت نشاطها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً "سناب شات"، حيث نشرت صورتها وأخبرت المتابعين أنها تعرضت لحادث وطلبت الرحمة للشابين اللذين توفيا في الحادث". وقالت إنها "ستجري بثاً مباشراً للرد على الكاذبين والمنافقين الذين ظنوا أنها وقعت".

وسبق لشقيقة أحد الشابين أن طالبت بمعاقبة املقي وأن لا يأخذ بالاعتبار وضعها المادي، مشدّدة في فيديو نشرته قناة "شوف تي في" المغربية على "يوتيوب"، "أن شقيقها إنسان سواء كان متشرداً أم لم يكن، واعترضت على ما تداولته الوسائل الإعلامية أن شقيقها متشرد، لا يملك المال فجلس مع صديقه تحت الشجرة". ووصفت شقيقة المغدور، املقي بالإنسانة "الطائشة وغير المسؤولة"، قائلةً: "هي المتشردة وليس شقيقي، وأنا أطالب المسؤولين بمعاقبتها وأناشد الملك المغربي ألا يضيع حقهم"٠


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard